الأبطال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وكل عام وأنتم بألف خير مرحباً بالجميع لزيارة منتدانا

الأبطال

القرآن الكــريم / المكتبة الإسلامية / طب رياضي / التغذية والصـحة / برامج تدريب ـ تخسيس ـ ثقافة رياضية / ثقافة عامة
 
البوابةالرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 صفات المعلم الناجح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الكابتن / يحيى يحيى طـــه
Admin
avatar

المساهمات : 2600
تاريخ التسجيل : 24/04/2008

مُساهمةموضوع: صفات المعلم الناجح   الجمعة يناير 21, 2011 3:46 pm

الإيمان الراسخ بالعقيدة الإسلامية ذلك أن هذا الإيمان لا بد أن ينعكس على سلوكيات المعلم التي يقتدي بها طلابه .
الرغبة في الدعوة إلى ما يؤمن به ونشره بين
الناس ، لأن هذه الرغبة الصادقة تدفع المعلم إلى صبغ أدائه التربوي والتعليمي ، وسلوكه العام بصبغة العقيدة التي يؤمن بها كما أن هذه الرغبة الصادقة تسهل على المعلم تحمل المشاق والمتاعب المهنية المختلفة ، مما يدل على إيمانه بسمو هدفه وتعالي عقيدته .
ينبغي أن يتمتع المعلم بصحة جيدة ، فخلو جسمه من الأمراض
المزمنة أو الخطيرة أمر يساعده كثيراً على تحمل مشاق علمه ، ولا غرابة في ذلك ، فالتدريس مهنة تتطلب جهداً فكرياً بالإضافة إلى الجهد البدني .
ينبغي أن
يخلو الجسم من العاهات الظاهرة بما فيها العاهات التي تؤثر على حالته الصحية العامة ، كعيوب اللسان والفم التي تؤثر في النطق وفي مخارج الكلمات ، والعيوب الخاصة بحاستي السمع والنظر ، ذلك أن مهنة التدريس تعتمد على التفاعل اللفظي بين المعلم والطلاب وهو ، ما يتطلب سلامة هذه الحواس .
ينبغي أن يتمتع المعلم بقدر من
الذكاء والفطنة التي تمكنه من النصر بطريقة سريعة ومناسبة في مواقف مختلفة ،
ينبغي أن يتمتع المعلم بقدر من الثقافة العامة في شتى مجالات المعرفة ، ومن
الأهمية بمكان أن يعرف مصادر تلك المعرفة ، وكيفية الحصول عليها .
على
المعلم أن يتمتع بقدر مرتفع من فهم الذات والرضا عنها ، وأن يكون متفهماً لظروف حياته المختلفة ، ولظروف عمله .لأن رضا المعلم عن ذاته يؤدي إلى :
الوصول
إلى السواء النفسي .
العمل على مساعدة الآخرين والتعاون معهم
.
اكتشاف مثالب النفس ، والعمل على تقويمها ، وتطوير النفس بشكل مستمر
.
وجود شخصية متفائلة مرحة مستبشرة ، مفتوحة الفكر والعقل

ينبغي أن
يتمتع المعلم بفهم كامل للأسس النفسية للتعلم ، ويشمل ذلك أسس التعلم الجيد ، ونظريات التعلم المختلفة وتطبيقاتها في مجال التدريس ، والخصائص الجسمية والعقلية للطلاب .
ينبغي أن يلم المعلم بالطرق والمداخل المختلفة للتدريس ، ويتمكن
من توظيفها حسب مقتضيات التعلم المختلفة لطلابه ، كما يجب أن يتمتع بقدر من المهارات التدريسية اللازمة لتمكينه من القيام بمهام عمله .
ينبغي أن يلم
المعلم ببعض المعارف الخاصة بإطار التربية الإسلامية ، وبالمشكلات التربوية في المجتمع وغيرها من المعارف التربوية التي تكمل صورة المعارف اللازمة لممارسة مهنة التعليم لديه . مواصفات المعلم الناجح


أولا: مجال السمات الشخصية:

1 ـ الاتزان عدم الانفعال.
2 ـ حسن المظهر والشكل.
3 ـ الثقة بالنفس واحترامها.
4 ـ القدرة على مواجهة المواقف المعقدة داخل وخارج الفصل.
5 ـ تنمية الانضباط الذاتي للتلاميذ.
6 ـ احترام مشاعر وقدرات وحرية التلاميذ والآخرين.
7 ـ أن يكون قدوة في سلوكه وشخصيته.
8 ـ أن يكون ذا شخصية جذابة ومرحة .

ثانيا: مجال التدريس:

1 ـ التمكن من المادة العلمية.
2 ـ القدرة على توصيل المعلومات والتعبير عن أفكاره بأسلوب واضح.
3 ـ استخدام الطرق الحديثة في التدريس.
4 ـ ربط البيئة المحلية بالتدريس.
5 ـ مراعاة الفروق الفردية.
6 ـ - جذب وإثارة التلاميذ.
7 ـ القدرة على اختيار الأنشطة والوسائل التي تحقق أهداف المنهج.

ثالثا: مجال التقويم والتطوير:

1 ـ استخدام وسائل متعددة في التقويم الموضوعي.
2 ـ القدرة على صياغة أسئلة الامتحانات.
3 ـ تحديد المستوى التحصيلي للتلاميذ.
4 ـ القدرة على النقد البناء.
5 ـ القدرة على كتابة الملاحظات في كراسة التلميذ.
رابعا: مجال العلاقات الإنسانية:

1 ـ التعاون مع زملاء العمل والإدارة المدرسية والأقسام العلمية في التخطيط والتدريس.
2 ـ المشاركة الفعالة في اجتماعات المدرسين والإدارة المدرسية.
3 ـ القدرة على التفاهم بأسلوب فعال مع أولياء الأمور .
4 ـ القدرة على وصل مشاعر الآخرين واحترام آرائهم .
5 ـ الاستماع الجيد إلى الآخرين.
6 ـ المشاركة الإيجابية في الأنشطة المدرسية.
7 ـ القدرة على التفاهم الفعال والنقد البناء مع أفراد المدرسة.

خامسا: مجال البيئة التربوية:

1 ـ التطبيق النظري والعملي في التدريس.
2 ـ القدرة على إظهار الميل الحقيقي لمهنة التدريس.
3 ـ الاتجاه نحو الإبداع والتجديد في مهنة التعليم.
4 ـ تنمية الشعور بالانتماء الحقيقي للمجتمع.
سادسا: التقويم عن طريق تحليل التفاعل بين المعلم والتلاميذ.
يعتبر التفاعل الصفي بين المعلم وتلاميذه من خلال المواقف التعليمية التي تأخذ مكانا لها في بيئة الفصل من أحد الأساليب الحديثة لتقويم أداء المعلم وهذا الأسلوب يتم عن طريق تحليل الملاحظات المباشرة للتفاعل اللفظي بين حديث المعلم وسلوكه وحيث التلاميذ وسلوكهم.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almosare.yoo7.com
 
صفات المعلم الناجح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الأبطال :: ثقافة عامة :: التربيـة الرياضيـــة-
انتقل الى: