الأبطال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وكل عام وأنتم بألف خير مرحباً بالجميع لزيارة منتدانا

الأبطال

القرآن الكــريم / المكتبة الإسلامية / طب رياضي / التغذية والصـحة / برامج تدريب ـ تخسيس ـ ثقافة رياضية / ثقافة عامة
 
البوابةالرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 صفات معلم التربية الرياضية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الكابتن / يحيى يحيى طـــه
Admin
avatar

المساهمات : 2600
تاريخ التسجيل : 24/04/2008

مُساهمةموضوع: صفات معلم التربية الرياضية   الجمعة ديسمبر 17, 2010 9:05 am


معلم التربية البدنية والقدوة الحسنة :
يتحقق من التربية البدنية العديد من الأهداف والغايات التربوية والاجتماعية أكثر مما سواها من التخصصات ومجالات العمل الأخرى ، ويعود ذلك بالدرجة الأولى إلى الطبيعة الحركية للتربية البدنية . وتمثل القدوة الحسنة والمثل الأعلى ذلك الشخص الذي تستحق أفعاله وأقواله إن يحتذي بها ويقلد فيها ومن المعلوم أن معلمي التربية البدنية ينظر أليهم طلابهم على أنهم قدوة حسنة كغيرهم من المعلمين
وحيث أن الأنشطة الحركية هي أساس التربية البدنية فانه ليس من المستغرب أن تكون الأنشطة من ضمن معايير القدوة الحسنة فبمجرد أن يؤدي المعلم مهارة من المهارات أمام طلابه ثم يطلب منهم أن يفعلوا ومثله فانه بذلك يصبح قدوة حسنة ومثلاً لأولئك الطلاب ( ومن واجب معلم التربية البدنية أن يكون قدوة حسنة يحتذي بها ) امتثالاً لتعاليم ديننا الحنيف وسنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم .
* لقد اتفق الباحثون والخبراء في التربية البدنية انه لا يمكن لأي معلم أن يوصف بالقدوة الحسنة ما لم تكن فيه هذه الصفات وهي :
1 ـ الكفاية المهنية : وهي من أهم الصفات حيث يميل الطلاب إلى تقليد المعلم الذي يؤدي المهارة بشكل صحيح أكثر من تمثلهم وتقليدهم بالمعلم اقل مهارة . كما أن أداء المعلم للمهارة بشكل صحيح يؤدي إلى تقليل أو انعدام الفرص لكي يتعلم الطالب المهارة بشكل خاطئ مما يوفر الجهد والوقت على الطالب فيميل إلى اتخاذ معلمه الذي يؤدي المهارة بشكل صحيح قدوة حسنة يحتذي به.
2- التعزيز : ويرتبط التعزيز مباشرة بالكفاية المهنية حيث لاحظ الباحثون أن قدرة المعلم على تعزيز وتدعيم تعلم طلابه واستمراره في ذلك يعد من المفاتيح الرئيسة للتدريس الفعال ، وهناك العديد من أشكال وأساليب التعزيز فمنها اللفظي ومنها الفعلي ويعتمد ذلك على وضع الطالب فبعض الطلاب يعجبه الإطراء العلني أمام زملائه والبعض الأخر يريد أن يكون له دور في عملية إعداد الفصل أو الإحماء أو القيادة .......... الخ .
3- أوجه الشبه .: دلت نتائج الأبحاث على أن تعلم الطلاب يزداد وفي زمن قصير كلما رأى الطلاب أن هناك أوجه شبه للشبه بينهم وبين المعلم ( أداء المعلم وسلوكه ) ويستطيع المعلم توظيف ذلك في تعليم المهارات وذلك بان يصقل مثلاً مهارات مجموعة صغيرة من الطلاب في كل فصل ممن تتوفر فيهم صفات الاستعداد والدافعية ثم يضع كل واحد منهم على رأس مجموعة من الطلاب ليقوم بنقل وتعليم وتدريب طلاب المجموعة على ما سبق له أن تعلمه وتدرب عليه .
4- المصداقية : تعرف مصداقية المعلم بأنها توافق أفعال المعلم مع أقواله ومن الثابت أن الطلاب يثقون فيما يقوله المعلم ويفعله وبالتالي يفترض في المعلم أن يقدم لهم القدوة الحسنة والمثل الشخصي خصوصا فيما يتعلق في اللياقة البدنية والصحة الشخصية والعدالة والأمانة والمسئولية .... وهناك بعض النقاط التي يستطيع المعلم من خلاله أن تكون له مصداقية وبالتالي يكون معلماً قدوة حسنة لطلابه ومن تلك النقاط :

ا_ أن يحترم وعوده دائماً
ب – أن يعترف بخطئه وتقصيره
ج – أن يحرص على الأخلاق الإسلامية الحميدة في كل وقت
د – أن يؤدي واجباته بكل اقتدار ومسئولية وفي كل وقت
5- المسؤولية : اتفق الباحثون على أن هناك أربعة مستويات للمسؤولية في التربية البدنية وهي : الاحترام ، المشاركة ، وتوجيه ألذات ، والعناية ، وهناك العديد من الطرق والأساليب التي يمكن للمعلم أن يسلكها لكي تتحقق فيه صفة المسؤولية حيث يستطيع المعلم أن يعلم الطالب المسؤولية عن طريق حثه على المشاركة الفاعلة في الأنشطة بمختلف أنواعها ، وكذلك حث الطالب على التفكير بان يحث ذاته عوضاً عن التأثر بآراء الزملاء وبذلك تصبح مشاركة الطالب مشاركة ايجابية ومسئولة .
6- الحماس :
عندما يكون المعلم متحمسا للتغيير وإدخال أساليب تعلم جديدة ومبتكرة فان الطلاب يشاركونه ذلك الحماس وهذا مما يعزز دور المعلم كقدوة حيث يسعى الطلاب إلى تقليد معلمهم والتشبه به
بينما يفقد الطلاب حماسهم ودافعيتهم نحو المشاركة لعدة أسباب من أهمها الملل والضجر من التكرار الذي يمارسه بعض معلمي التربية البدنية من الذين يصرون على استخدام أسلوب تعلم واحد ( طرق تقليدية للدرس ) وهذا بكل تأكيد لا يجعل من المعلم قدوة حسنة يحتذي بها فينفر الطلاب ويتجهون إلى المشاركة في الأنشطة الترويحية المصاحبة للدرس ويتهربون من المشاركة الفعالة في موضوع الدرس الأساسي .
7- الاحترام : يتوجب على المعلم أن يقدم نفسه في أطار واضح ومحدد من الاحترام لذاته وتخصصه وطبيعة عمله ليس فقط أمام الطلاب ولكن أيضا بين أقرانه من المعلمين ومجتمع التربوي ومجتمعه المحيط ، وتعاون المعلم مع إدارة المدرسة وزملائه المعلمين وقيامه ببعض الأعمال الإضافية والتي لا تتعارض مع عمله الأساسي له عمل يشكر عليه وبكل تأكيد كسب المعلم احترام ذاته واحترام الآخرين له .
ومن احترام المعلم لطلابه أن يعرف أسمائهم ويناديهم بها فذلك ادعى لزيادة دافعية التعلم لديهم والتعلق بمعلميهم
8- العناية والاهتمام:
ينبغي التركيز على العلاقات الأخوية الحميمة والصداقة داخل أطار العملية التدريسية بمعنى إن المنافسة يجب أن تفضي إلى فتح المجال لإقامة العلاقات الاجتماعية والروابط الفردية والشخصية بين الطلاب
و هناك حقيقة هامة جداً مفادها إن الاتصال اللفظي المباشر بين المعلم وكل طالب على حده ثم بين المعلم وكل الطلاب معا يؤدي إلى تأهيل صفة العناية والاهتمام من المعلم بطلابه مما يجعل منه قدوة حسنة ومثلا أعلى لجميع الطلاب. وهذه الحقيقة تكون ( عن طريق تبني إستراتيجية السؤال والجواب بين المعلم والطلاب وصولاً إلى معرفة وفهم واستيعاب المهارة المطبقة طبقاً لمستويات المجال المعرفي حسب تصنيف بلوم الذي يضم ست مستويات وهي : التذكر والفهم والتطبيق والتحليل والتركيب والتقويم .(
كما أن على المعلمين إذا أرادوا أن يكون قدوة حسنة وصالحة أن يقدموا نماذج سلوكية ايجابية من خلال تصرفاتهم وأفعالهم وأقوالهم ، وليعلموا أن الطلاب يراقبون ويشاهدون ويحكمون ويتعلمون من معلميهم وهم بحاجة ماسة إلى القدوة الحسنة والنموذج الصحيح ليقتدوا به في ظل ما تعانيه مجتمعاتنا من متغيرات متتابعة ( قنوات فضائية – شبكة المعلومات الانترنت ...





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almosare.yoo7.com
 
صفات معلم التربية الرياضية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الأبطال :: ثقافة عامة :: التربيـة الرياضيـــة-
انتقل الى: