الأبطال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وكل عام وأنتم بألف خير مرحباً بالجميع لزيارة منتدانا

الأبطال

القرآن الكــريم / المكتبة الإسلامية / طب رياضي / التغذية والصـحة / برامج تدريب ـ تخسيس ـ ثقافة رياضية / ثقافة عامة
 
البوابةالرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 {{ الرزاق هـــو الله }}

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الكابتن / يحيى يحيى طـــه
Admin


عدد المساهمات : 2591
تاريخ التسجيل : 24/04/2008

مُساهمةموضوع: {{ الرزاق هـــو الله }}   السبت نوفمبر 20, 2010 8:38 am

[أعجبتني هذه القصة فنقلتها لكم....
ذكروا أن سليمان كان جالساً على شاطئ بحر ، فرأى نملة تحمل حبة قمح تذهب بها نحو البحر ، فأخذ
النبي سليمان ينظر إليها حتى بلغت الماء فإذا بضفدعة قد أخرجت رأسها من الماء ، ففتحت فمها فدخلت
النملة إلى فمها وغاصت الضفدعة في البحر ساعات طويلة ، وسليمان يتفكر في ذلك متعجباً ....
ثم خرجت الضفدعة من الماء وفتحت فمها مره ثانيه فخرجت النملة ولم يكن معها الحبة ، فدعاها سليمان
عليه السلام وسألها عن أمرها وأين كانت؟؟؟؟؟ش
فقالت النملة : يا نبي الله ، إن في قعر البحر الذي تراه صخرة مجوَّفة وفى جوفها دودة عمياء ، وقد خلقها
الله تعالى هناك ، فلا تقدر أن تخرج منها لطلب معاشها ، وقد وكلني الله برزقها .....فأنا أحمل رزقها
وسخر الله تعالى هذه الضفدعة لتحملنى في فمها فلا يضرني الماء....
وتضع فمها على ثقب الصخرة وأدخلها أنا، ثم إذا أوصلت رزقها إليها وخرجت من ثقب الصخرة إلى فمها
فتخرجنى من البحر....
فقال سليمان عليه السلام : وهل سمعتِ لها من تسبيحه ؟
قالت : نعم
كانت هذه الدودة العمياء تقول:
يا من لا ينسانى في جوف هذه اللجة برزقك... لا تنس عبادك المؤمنين برحمتك ...
وفي النهايه :
إن الله يرزق من يشاء ...... فلا تأخذك الدنيا .....

لأن الدنيا فانيــــــــــه.... فاجعل همك دار الخلود......
[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almosare.yoo7.com
 
{{ الرزاق هـــو الله }}
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الأبطال :: الفئة الأولى :: المكتبة الإسلامية-
انتقل الى: