الأبطال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وكل عام وأنتم بألف خير مرحباً بالجميع لزيارة منتدانا

الأبطال

القرآن الكــريم / المكتبة الإسلامية / طب رياضي / التغذية والصـحة / برامج تدريب ـ تخسيس ـ ثقافة رياضية / ثقافة عامة
 
البوابةالرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 {السمنة عند الأطفال }

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الكابتن / يحيى يحيى طـــه
Admin
avatar

المساهمات : 2600
تاريخ التسجيل : 24/04/2008

مُساهمةموضوع: {السمنة عند الأطفال }   الإثنين يوليو 06, 2009 6:30 am

السمنة عند الأطفال :



هي زيادة وزن جسم الطفل عن الحد الطبيعي وذلك بسبب تراكم الدهون ، وقد عرفها بعض المتخصصين بأنها زيادة وزن الإنسان أكثر من 30% من الوزن الطبيعي.

لقد أكدت التجارب والدراسات أن السمنة ليست هي المشكلة الأساسية التي يشكو منها الكثيرين ، بقدر ما إن المشكلة الحقيقية هي عدم الاهتمام بحل هذه المشكلة التي تكون بسيطة فى بدايتها ولكن إهمال الشخص لها يجعلها أكثر صعوبة في الحل مستقبلا

وقد يكون تراكم الدهون بالجسم سببه إما زيادة حجم الخلايا الدهنية وإما سببه زيادة عدد تلك الخلايا ، ويحتوى جسم الإنسان العادي على حوالي 30-35 بليون خلية دهنية يزيد حجمها عند زيادة الوزن ، كما أن جسم الإنسان ينتج خلايا جديدة يصعب التخلص منها فيما بعد ، ولهذا تصبح هناك صعوبة كبيرة عند إنقاص الوزن.

الإحصائيات التي نشرت في هذا النوع من المشاكل البدنية مثير للاهتمام فحوالي 70% من المراهقين لديهم فرصة في أن يصبحوا بدناء وهم كبار وان النسبة تكون 80% في حالة ما إذا كان احد الوالدين يعانى من مشاكل السمنة.

ويبلغ تقريبا عدد المصابين بالسمنة حول العالم 300 مليون شخص ، وهناك أكثر من 300 ألف يفارقون الحياة سنويا لأسباب تتعلق بالسمنة ، وتعتبر السمنة ثاني اكبر أسباب الوفاة بعد التدخين.

البلدان العربية ليس بها إحصائيات تحدد نسبة الأطفال والمراهقين المصابين بالسمنة ، إلا انه قد تكون النسبة حوالي 15% من بين الأطفال عامة ، الجدير بالذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية فقط بها ما يقارب التسعة ملايين.

هل طفلى مصاب بالسمنة

على الآباء والأمهات أن يفرقوا بين أمرين إما أن يكون الطفل لديه زيادة في حجم العضلات وهذا آمر طبيعي ، وإما أن يكون الطفل يعانى من زيادة الدهون بالجسم وهذه هي المشكلة , وبالطبع لن يتم تحديد ذلك بقياس الوزن فقط ، بل يحتاج الأمر لتشخيص الطفل عند طبيب متخصص.

السمنة أصبحت الآن تحظى باهتمام عالمي ، ليس فقط في البالغين لكن أيضا في أوساط الأطفال والمراهقين وهناك توافق في الآراء بشأن التأثير السلبي على القوة البدنية والاجتماعية للأطفال , وعلاوة على ذلك يبقى العديد من الأطفال الذين يعانون من السمنة المفرطة يعانون منها في مرحلة البلوغ ، مع احتمال زيادة خطر الإصابة بالأمراض.

في عام 2005 قدرت منظمة الصحة العالمية إلى أن أكثر من 20 مليون طفل فوق سن 5 سنوات كانوا يعانون زيادة الوزن في جميع أنحاء العالم . جنبا إلى جنب مع ازدياد انتشار السمنة لدى الأطفال في البلدان الغربية ، ونفس الظاهرة تفشت أيضا في منطقتنا العربية ، فالمملكة العربية السعودية كشفت عن دراسة تفيد بأن 60% من أطفال السعودية يعانون من البدانة.

قد يتساءل الوالدان هل طفلنا مصاب بالسمنة أو هل وزن الطفل أكثر من الطبيعي ، والعامل الحاسم في الأمر هو زيارة الطبيب لعمل الفحوصات اللازمة.

الأضرار الصحية للسمنة علي الأطفال

معظم هذه الأضرار قد تبدأ ظهورها في فترة مستقبلية ليست قريبة في حين أن طرق العلاج المتوفرة للتخلص من زيادة الوزن تظهر مفعولها في فترة قصيرة للغاية , ولكن إذا ثبت فعلا أن الطفل مصاب بالسمنة فعلي والديه أن يسارعوا بعلاج هذا الأمر في أسرع وقت حتى لا يؤدى إلى:

ارتفاع في نسبة الكولسترول

ارتفاع ملحوظ في ضغط الدم

ضعف ثقة الطفل بنفسه وظهور أعراض الكآبة عليه

مشاكل في عظام الجسم وخصوصا عظام الورك والإقدام

التأثير على الكبد وظهور مرض السكري

صعوبة في التنفس الطبيعي وخصوصا أثناء النوم والبلوغ المبكر

كما أن السمنة تؤثر بشكل كبير على القلب والأوعية الدموية

الأضرار النفسية للسمنة

أثبتت الدراسات أن الاكتئاب قرين السمنة ، فأينما تجد احد الأشخاص من الذين يعانون من السمنة إلا وجدت أن الاكتئاب قرين له ، فأثبتت أحد الدراسات أن انخفاض مادة السروتونين بالدم يؤدى إلى الاكتئاب كما أن انخفاض نفس المادة بالدم يؤدى إلى الشراهة في تناول الطعام ، لهذا ربطت الدراسات العلمية بين السمنة والاكتئاب ، وقد لوحظ على بعض من يعانون من السمنة أنهم كثيرا ما يعانون من الانطواء الإجتماعى والإحساس الدائم بالفشل.

وبالرغم من كل ذلك إلا أن نسبة الشفاء من السمنة كبيرة وخصوصا بين مجتمع الأطفال ، حيث أن الخلايا الدهنية تكون في بداية نموها ، فإذا اهتمت الأسرة بنظامها الغذائي بشكل سليم وابتعدت عن الوجبات التي تحتوى على نسبة دهون مرتفعة كانت نسبة شفاء الطفل المصاب عالية جدا ، بل وكان هذا وقاية لباقي الأسرة من الإصابة بالسمنة.

أسباب السمنة عند الأطفال

قد تكون أسبابها منحصرة بين الأسباب الوراثية والأسباب الطبيعة كالبيئة والعادات غير الصحيحة في تناول الطعام ، فالأطفال البدينون يميلون إلى أكل الأطعمة التي تحتوى على سعرات حرارية عالية كالبسكويت والبطاطس والكيك ودون رقابة من الأهل.

يقول المتخصصون في علاج السمنة انه ربما تكون هناك أسباب وراثية للبدانة ، لكن يرجعون ذلك ليس لتوريث الجينات التي تقوم على زيادة السمنة لدى الطفل لكنهم يرجعون الأمر لتعود العائلة أو الأسرة كلها على نظام غذائي خاطئ.

ويمكن أن نحدد هنا أسباب السمنة لدى الأطفال :

النظام الغذائي الخاطئ : يعتبر تناول الأطعمة بشكل خاطئ من أهم أسباب إصابة الأطفال بالسمنة ، فالأطفال دائما ما يتناولون أطعمة ذات سعرات حرارية عالية ، وخصوصا تلك التي تكون في الوجبات السريعة المليئة بالدهون ، وأيضا المياه الغازية والحلويات التي يقبل الأطفال عليها بشراهة تحتوى على سعرات حرارية عالية

قلة النشاط الحركي والبدني : فليس شرطا أن يكون الطفل من الذين يتناولون الطعام بكثرة أن يكون يعانى من السمنة ، فكلما مارس الطفل نشاط كبير كلما كانت فرصته أفضل في البعد عن السمنة ، لأنه يصرف الدهون المخزونة في جسمه على شكل حركة أثناء ممارسته للأنشطة الرياضية والحركة اليومية , وقد أثبتت التجارب أن الأطفال الذين يجلسون لمشاهدة التلفاز لمدة ساعتين يوميا بدون حركة هم الأكثر عرضة للإصابة بالسمنة.

ضغط العوامل النفسية : الاكتئاب و الفشل في تحقيق الطموحات ، أو المعاملة السيئة للآباء مع أبنائهم ، قد تدفع الطفل إلى الإقبال على الطعام بشراهة ؛ للهرب من هذه الاكتئاب ، أو كنوع من التعويض لتحقيق الإشباع النفسي.

خطوات علاج السمنة

علاج السمنة يبدأ من تغير العادات السيئة لتغذية الطفل وتغير العادات العائلية في تناول الغذاء ، فلابد من أن تكون حسابات أهل الطفل حسابات دقيقة حسب السعرات الحرارية التي يتناولها الطفل في طعامه في الوجبات المختلفة ، كما يجب أن يشعر الطفل بمشاركة كل البيت في النظام الغذائي الصحي السليم ، فيقول المتخصصون في هذا الأمر أن العائلة كلها يجب أن تشارك في نظام غذائي واحد لأنه وقاية له من جهة ومشاركة للطفل المصاب بالسمنة وحتى لا يشعر انه فيه شيء غير مرغوب فيه فيؤثر ذلك على نفسيته.

والنصيحة لكل أم و أب حتى من أولئك الذين لم يصاب أولادهم بالسمنة إن علموا أن العادات الصحية والسليمة في تناول الغذاء يحمى الطفل من الإصابة بهذا المرض فالوقاية خير من العلاج ولذا ننصح بالأتي :



النظام الغذائي للطفل يجب أن يكون بعد استشارة الطبيب ، ويجب تفهيم الطفل أن كل طعام يحتوى على سعرات حرارية معينة لا يجب أن تزيد عن الوضع الطبيعي مع مشاركة من الأب والأم في النظام كما أسلفنا

يستحب أن يقوم الطفل بنشاط رياضي لمدة 60 دقيقة يوميا

إذا أراد أهل الطفل أن يعالجوا طفلهم عن طريق العقاقير الطبية فعلينا أن نحذرهم من أن مضاعفات تلك العقاقير قد تسبب ضعف في نمو الطفل وقد تسبب مضاعفات خطيرة ، فإلى الآن لم يتوافق الأطباء حول العالم على عقار واحد مأمون الجانب لعلاج مشكلة السمنة عند الأطفال.

الوراثة والبدانة

يقول المتخصصون في علاج السمنة لدى الأطفال انه ربما تكون هناك أسباب وراثية للبدانة ، لكن يرجعون ذلك ليس لتوريث الجينات التي تقوم على زيادة السمنة لدى الطفل لكنهم يرجعون الأمر لتعود العائلة أو الأسرة كلها على نظام غذائي خاطئ.





var gaJsHost = (("https:" == document.location.protocol) ? "https://ssl." : "http://www.");
document.write(unescape("%3Cscript src='" + gaJsHost + "google-analytics.com/ga.js' type='text/javascript'%3E%3C/script%3E"));






try {
var pageTracker = _gat._getTracker("UA-8030190-1");
pageTracker._trackPageview();
} catch(err) {}



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almosare.yoo7.com
 
{السمنة عند الأطفال }
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الأبطال :: ثقافة عامة :: علـم التدريب الرياضي :: برامج تخسيس-
انتقل الى: