الأبطال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وكل عام وأنتم بألف خير مرحباً بالجميع لزيارة منتدانا

الأبطال

القرآن الكــريم / المكتبة الإسلامية / طب رياضي / التغذية والصـحة / برامج تدريب ـ تخسيس ـ ثقافة رياضية / ثقافة عامة
 
البوابةالرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 احذري الطبخ في الأواني المصنوعة من الألمونيوم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الكابتن / يحيى يحيى طـــه
Admin


عدد المساهمات : 2591
تاريخ التسجيل : 24/04/2008

مُساهمةموضوع: احذري الطبخ في الأواني المصنوعة من الألمونيوم   الخميس مارس 14, 2013 12:57 pm

احذري الطبخ في الأواني المصنوعة من الألمونيوم
الألمونيوم هو معدن من أكثر العناصر المعدنية شيوعاً في القشرة الأرضية،وهو متواجد في الماء بنسب قليلة، ويتصف بخفته وأنه غير ممغنط يشبه معدن الفضة في لونه الأبيض الناصع، وهو جيد التوصيل للحرارة والكهرباء، لذا فإنه يستخدم في صناعة الأواني المعدنية في المطبخ.

قالت الدكتورة هبة يوسف، أستاذة الطب الشرعي والسموم بكلية الطب جامعة عين شمس، إنه يستخدم مضافا إليه أنواع أخرى من المعادن، كي تحسن من خواصه، ويستخدم في كثير من الاستخدامات في حياتنا اليومية مثل أدوات الطبخ.

وأشارت إلى أنه يوجد أيضا في معلبات العصائر والمشروبات الغازية والأباريق والقدور، ويصنع منه رقائق الألمونيوم "الفويل" الذي يستخدم في طهي الأطعمة بالفرن، ويوجد أيضا في الأثاث ولعب الأطفال.

يمكن استخدامه في تصنيع أجزاء من الطيارات، وخاصة في رفوف وأجنحة الطائرات والصواريخ، وعبوات مزيلات العرق، كما يوجد في الأسواق التجارية والصيدليات العديد من المركبات المانعة للتعرق مصنعة من الألمونيوم مثل الألمونيوم كلورهيدرات.

ويتعرض جسم الإنسان لامتصاص معدن الألمونيوم عن طريق البلع من خلال الجهاز الهضمي، عن طريق الأطعمة التي تم طهيها في أواني مصنوعة من الالومنيوم أو مطهية في لفائف الفويل، أو عن طريق استخدام العقاقير التي تحتوى على المعدن، أو من خلال شرب الماء الذي يحتوى على الألمونيوم.
حيث يستخدم هذا المعدن أثناء عمليات تنقية المياه ومعالجتها من الملوثات، وعن طريق الاستنشاق من خلال الأنف، حيث يحتوى الهواء وخاصة الملوث بكميات من الألمونيوم ولكن لحسن الحظ هذه النسبة قليلة.
العوامل التي تساعد على سرعة امتصاص الألمونيوم:
العمر: أكثر الأعمار عرضة هم كبار السن فوق الستين عاما، والصغار أقل من عامين.
الحالة الصحية للفرد: حيث يزيد حدوث التسمم لمرضى الكبد والكلى والقلب.
نوعية الأطعمة: يزداد الامتصاص في وجود الأطعمة الحمضية مثل الليمون والصلصة والبرتقال.
الأعراض المرضية الناتجة عن التعرض المزمن للألمونيوم، التي أثبتتها الأبحاث والمراجع العلمية، وهى أن الألمونيوم يمكن أن يكون ساما إذا كانت كميته تراكمية عالية، حتى ولو كانت كمية منخفضة لأنه يترسب في المخ، وأن أعراض التسمم بالألمونيوم هي نفسها أعراض الإصابة بالأمراض مثل الأنيميا وفقر الدم، مرض الزهايمر أو النسيان، الشلل الرعاش وضعف المناعة، وهشاشة العظام والفشل الكلوي لترسبه بخلايا وأنسجة الكلى.

وقالت د.هبة إن التسمم بالألومينوم يمكن أن يؤدى إلى المغص، الكساح، مشاكل في الجهاز الهضمي وضعف في أيض الكالسيوم، مشاكل في الجهاز العصبي، فقر الدم، آلام في الرأس، قلة ونقص في وظائف الكلى والكبد، مشاكل في النطق والكلام) وفقدان الذاكرة، ليونة في العظام، ضعف عام وآلام في العضلات.
ولأن الوقاية هي أولى خطوات العلاج الفعال وجب علينا التوعية بخطورة الاستخدام المزمن لأدوات المطبخ المصنوعة من الألمونيوم، مع الاهتمام بشرب العصائر الطازجة والخضر والفواكه، حيث إنها مضادة للأكسدة وتساعد على التخلص من المعادن الضارة.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almosare.yoo7.com
 
احذري الطبخ في الأواني المصنوعة من الألمونيوم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الأبطال :: ثقافة عامة-
انتقل الى: