الأبطال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وكل عام وأنتم بألف خير مرحباً بالجميع لزيارة منتدانا

الأبطال

القرآن الكــريم / المكتبة الإسلامية / طب رياضي / التغذية والصـحة / برامج تدريب ـ تخسيس ـ ثقافة رياضية / ثقافة عامة
 
البوابةالرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 (( خاتمة الدنيا الموت يا مغرور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الكابتن / يحيى يحيى طـــه
Admin


عدد المساهمات : 2591
تاريخ التسجيل : 24/04/2008

مُساهمةموضوع: (( خاتمة الدنيا الموت يا مغرور   الإثنين فبراير 02, 2009 4:34 pm

خاتمة الدنيا الموت
وأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بالإكثار من ذكره فقد روي عبد الله بن عمر وأبو هريرة وأنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم فال :
(( أكثروا من ذكر هادم اللذات : الموت )) رواه الترمذي والنسائي وابن ماجه وغيرهم بسند صحيح
وروي أبي بن كعب ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا ذهـب ثلثا الليل قام فقال : (( اذكروا الله ، اذكروا الله ، جاءت الراجفة تتبعها الرادفة ، جاءت الراجفة تتبعها الرادفة جاء الموت بما فيه )) رواه أحمد والترمذي والحاكم بسند حسن .
وذكر الموت هــو التفكير فيه وفي أهـواله وسكراته وشدائده ، وحالة الإنسان وقت الاحتضار وما سيئول إليه أمره من نعيم أو عذاب . ولقد أحسن من قال :
واذكر الموت تجد راحة في أذكار الموت تقصير الأمل
وكان يزيد الرقاشي يقول لنفسه : ويحك يا يزيد من ذا يصلي عنك بعد الموت ؟ من ذا يصوم عنك بعد الموت ؟ ثم يقول : أيها الناس ألا تبكون وتنوحون على أنفسكم باقي حياتكم ، من الموت طالبه ، والقبر بيته ، والتراب فراشه ، والدود أنيسه كيف حاله ؟ ثم يبكي حتى يسقط مغشياً عليه . وقال التيمي : شيئان قطعا عني لذة الدنيا : ذكر الموت وذكر الموقف بين يدي الله تعالى . قال الدقاق : من أكثر من ذكر الموت أكرم بثلاثة أشياء :
تعجيل التوبة ، وقناعة القلب ، ونشاط العبادة . ومن نسي الموت عوقب بثلاثة أشياء :
تسويف التوبة ، وترك الرضى بالكفاف ، والتكاسل في العبادة .
فتفكر يا مغرور في الموت وسكرته ، وصعوبة كأسه ومرارته ، فيا للموت من وعد ما أصدقه ومن حاكم ما أ عدله ! كفى بالموت مفرحاً للقلوب ومبكياً للعيون ومفرقاً للجماعات ،
وهادماً للذات وقاطعاً للأمنيات . فهل تفكرت يا ابن آدم في يوم مصرعك وانتقالك من موضعك ، وإذا نقلت من سعة إلى ضيق ، وخانك الصاحب والرفيق ، وهجرك الأخ والصديق .
فيا جامع المال والمجتهد في البنيان ليس لك من مال الأكفان فهل من استعداد للموت قبل إتيانه ؟ وهل من استعداد للقبر قبل نزوله ؟ وهـل من إرضاء للرب تعالى قبل الوقوف بين يديه ؟ ! [/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almosare.yoo7.com
 
(( خاتمة الدنيا الموت يا مغرور
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الأبطال :: الفئة الأولى :: المكتبة الإسلامية-
انتقل الى: