الأبطال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وكل عام وأنتم بألف خير مرحباً بالجميع لزيارة منتدانا

الأبطال

القرآن الكــريم / المكتبة الإسلامية / طب رياضي / التغذية والصـحة / برامج تدريب ـ تخسيس ـ ثقافة رياضية / ثقافة عامة
 
البوابةالرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 البصمة الجينية.. هل هي الحد الفاصل لإثبات النسب؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الكابتن / يحيى يحيى طـــه
Admin


عدد المساهمات : 2591
تاريخ التسجيل : 24/04/2008

مُساهمةموضوع: البصمة الجينية.. هل هي الحد الفاصل لإثبات النسب؟   الثلاثاء يناير 03, 2012 1:29 pm

البصمة الجينية.. هل هي الحد الفاصل لإثبات النسب؟

الدكتور عبد الهادي مصباح أستاذ المناعة زميل الأكاديمية الأمريكية للمناعة
يسأل أحد القراء: ما هي البصمة الجينية، وهل يمكن أن تتشابه مع أي شخص آخر، أم أن كل شخص يتميز عن الآخر في البصمة الجينية؟

ويجيب الدكتور عبد الهادي مصباح، أستاذ المناعة زميل الأكاديمية الأمريكية للمناعة، قائلاً: لعل من أهم المجالات التي يستخدم فيها الحامض النووي للخلية "دي إن إيه" أو البصمة الجينية التي تميز كل إنسان عن الآخر الآن هو مجال الطب الشرعي، حيث يستغل هذا التفرد في البصمة الجينية الموجودة على الحامض النووي لكل إنسان، ومدى التقارب بين الآباء والأمهات وأبنائهم والتقائهم في مواضع معينة، بحيث يستطيع الإنسان أن يؤكد أو ينفى إن كان الابن من ذلك الأب أم لا، فيمكن أن تثبت البنوة وتحدد الأب وتكشف القاتل وتدين المغتصب.

وقد كانت فصائل الدم "A،B،O" وبعض البروتينات المختلفة الأخرى هي الوسيلة التي كانت تستخدم من قبل، إلا أنها كانت تستطيع نفى البنوة من خلال اختلاف فصيلة دم الابن عن كل من الأب والأم، لكنها لا يمكن أن تؤكد أن هذا الابن من ذلك الأب بالذات، حيث يمكن لإنسان آخر أن يحمل نفس فصيلة الدم التي يحملها الأب، وكم من الأفلام السينمائية التي رأيناها تناقش هذه المشكلة، وتقوم عقدة الفيلم كله على عدم القدرة على الوصول إلى حل حاسم لها، ونفس هذه العقدة كانت تواجه رجال البوليس عندما يجدون نقطة دم في مكان الحادث، وفصيلة دم هي نفس فصيلة دم أكثر من شخص من المشتبه فيهم.

ويمكن من خلال تحليل الحامض النوى للسائل المنوي في الشخص المشتبه فيه أن يتم مقارنته بالحامض النووي الموجود في دم الشخص المتهم بالاغتصاب أو المشتبه فيه لإثبات أو نفى تهمة الاغتصاب وإصدار الحكم عليه، ولعل من أشهر القضايا التي استخدم فيها تحليل البصمة الجينية "دى إن إيه" لإثبات الاتهام أو نفيه بالنسبة لمتهم هي قضية الممثل ولاعب الكرة المشهور"أو – هجي سيمسون"، وما زالت في الولايات المتحدة بعض الولايات التي لا تأخذ بنتيجة هذا الفحص وحده، أو من جهة واحدة فقط، كدليل إدانة مؤكد تحكم من خلاله المحكمة ربما بالإعدام على المتهم، على اعتبار أنه تكنيك جديد قد تظهر فيه بعض العيوب فيما بعد، إلا إذا اقترن بأدلة أخرى تمكن القاضي من أن يصدر حكمه من خلالها.

ويضيف "عبد الهادي" أن هذا التحليل يعتمد على أخذ العينة من الدم والتي تحتوى على الحامض النووي "دى إن إيه" وتكبيرها ملايين المرات، ثم تقطيعها إلى جزئيات بواسطة أنزيمات تقوم بدور المقص الذي يقطع الحامض النووي إلى الشريط الوراثي، وتعتمد هذه الطريقة على أن الملايين من هذه القطع الصغيرة من الحامض النووي الذي تم تقطيعه بواسطة الإنزيمات تختلف من إنسان لآخر من حيث طول هذه القطع، وعدد تكرار وحدات بناء الحامض النووي في كل منها.

والحقيقة أن طريقة تحليل البي سي آر أسهل وأدق من هذه الطريقة، لكي نكبر الجين ونعيد نسخ تسلسل الحامض النووي لنصل إلى تكوين وتحديد بصمته الجينية.

كما عرف الكثيرون تحليل البصمة الجينية من خلال الفضيحة التي فجرتها "مونيكا لوينكسى"، المتدربة السابقة بالبيت الأبيض، حين ادعت وأعلنت عن علاقتها الجنسية الصريحة مع الرئيس الأمريكي من خلال بقعة من السائل المنوي للرئيس الأمريكي ظلت محتفظة بها 17 شهرًا، وكان من الطبيعي أن يتم فحص هذه البقعة لتحديد إن كانت تحمل بصمة الرئيس الأمريكي أم أنه افتراء وادعاء من مونيكا على الرئيس.

ومن خلال هذه الحادثة عرف رجل الشارع العادي الكثير من تحليل البصمة الجينية وأهميته.

طب وصحة / اليوم السابع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almosare.yoo7.com
 
البصمة الجينية.. هل هي الحد الفاصل لإثبات النسب؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الأبطال :: الطب ( عام ورياضي )-
انتقل الى: