الأبطال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وكل عام وأنتم بألف خير مرحباً بالجميع لزيارة منتدانا

الأبطال

القرآن الكــريم / المكتبة الإسلامية / طب رياضي / التغذية والصـحة / برامج تدريب ـ تخسيس ـ ثقافة رياضية / ثقافة عامة
 
البوابةالرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هيلاري كلينتون تحاول احتواء غضب إسلام أباد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الكابتن / يحيى يحيى طـــه
Admin


عدد المساهمات : 2591
تاريخ التسجيل : 24/04/2008

مُساهمةموضوع: هيلاري كلينتون تحاول احتواء غضب إسلام أباد   الثلاثاء نوفمبر 29, 2011 5:13 pm

هيلاري كلينتون تحاول احتواء غضب إسلام أباد بعد مقتل26 من جنودها
وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون
واشنطن (أ ش أ)

أكدت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون ووزير الدفاع الأمريكي ليون بانيتا أهمية الشراكة الأمريكية-الباكستانية، التي تخدم المصالح المتبادلة لشعبيهما، إضافة إلى تعاطفهم والتزاما بمراجعة ظروف الحادث الذي وقع عبر الحدود في باكستان اليوم، وأعربا عن تعازيهما للخسائر في الأرواح التي وقعت إضافة إلى تأييدهما الكامل لعزم حلف الناتو التحقيق في الأمر على الفور.

وذكر بيان مشترك لكلينتون وبانيتا الليلة الماضية أن الوزيرة الأمريكية والجنرال مارتن ديمبسي رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية والجنرال جون آلان قائد القوات الدولية لدعم الأمن في أفغانستان (ايساف) بقيادة الحلف الأطلسي بنظرائهم الباكستانيين قد أجروا اتصالات بهذا الصدد مع نظرائهم الباكستانيين، كما
اجتمع السفير الأمريكي لدى باكستان كاميرون مونتر أيضا مع المسئولين في الحكومة الباكستانية في إسلام أباد.

وأشار البيان إلى أن هذه القيادات الدبلوماسية والعسكرية تعهدت بالبقاء على اتصال وثيق مع نظرائهم الباكستانيين للمضي قدما خلال هذا الوقت الصعب.

يذكر أن إسلام أباد قررت أمس إعادة النظر في جميع الترتيبات القائمة بينها وبين الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي بما في ذلك النشاطات الدبلوماسية والسياسية والعسكرية والاستخباراتية في أعقاب الغارة الجوية التي أسفرت عن مقتل عدد من الجنود الباكستانيين.

واتهمت باكستان حلف الأطلسي السبت بقتل 26 جنديا في غارة جوية، واحتجت بأشد العبارات لدى الولايات المتحدة وأغلقت الممر الرئيسي لإمدادات الحلف إلى أفغانستان.

وتعد هذه الضربة الأفدح التي ينفذها حلف الأطلسي وتطال جنودا باكستانيين بحسب ما أوردته باكستان خلال الحرب المستمرة منذ عشرة أعوام في أفغانستان المجاورة.

ووافقت لجنة الدفاع في الحكومة الباكستانية على إغلاق الحدود مع أفغانستان أمام قوافل إمدادات الأطلسي والذي بدأ تطبيقه في وقت سابق أمس، وطالبت الولايات المتحدة بإخلاء قاعدة عسكرية صحراوية نائية يعتقد أنها قاعدة لطائرات بدون طيار تستخدمها وكالة الاستخبارات الأمريكية
"سي آي أيه" في شن غارات على مناطق الحدود بين باكستان وأفغانستان.

وجاء ذلك عقب اجتماع ترأسه رئيس الوزراء يوسف رضا جيلاني مع لجنة الدفاع في الحكومة والمؤلفة من عدد من كبار الوزراء وقادة الجيش والبحرية والقوات الجوية البارزين لبحث الرد الباكستاني على الغارة.

وقال مكتب رئاسة الوزراء الباكستانية إن "لجنة الدفاع قررت الإغلاق الفوري لخطوط الإمدادات اللوجستية لقوات حلف الأطلسي/إيساف "القوة الدولية للمساعدة في إحلال الأمن في أفغانستان". كما قررت الطلب من الولايات المتحدة إخلاء قاعدة شامسي الجوية خلال 15 يوما".

وفى وقت متأخر من يوم أمس أعلن المتحدث باسم قوة ايساف التابعة لحلف الأطلسي أنه "من المرجح جدا" أن تكون طائرات الحلف تسببت في مقتل 26 جنديا باكستانيا عندما شنت غارة على المناطق الشمالية الغربية من باكستان.

وقال الجنرال كارستين جاكوبسون إن قوات ايساف والجيش الأفغاني كانت تقوم بعملية مشتركة فى الجزء الشرقي من ولاية كونار الأفغانية المحاذية لباكستان، واضطرت إلى استدعاء دعم جوى.

ووصفت باكستان الهجمات بأنها خطيرة وتنتهك القانون الدولي "ويمكن أن تكون لها عواقب وخيمة على التعاون بين باكستان من جهة والولايات المتحدة وحلف الأطلسي من جهة أخرى.

وقد اتصلت الحكومة الباكستانية بالسفير الأمريكي في إسلام أباد كاميرون مونتر لتقديم احتجاج شديد اللهجة قبل محادثات الأزمة التي ستجرى بين قادة مدنيين وعسكريين في وقت متأخر السبت.

من جانبه وعد القائد الأمريكي في أفغانستان بتحقيق كامل معربا عن تعازيه لأي قوات "ربما قتلت" على حدود أفغانستان مع المناطق القبلية الباكستانية الخارجة عن القانون والتي تصفها واشنطن بأنها مرتع للقاعدة.

وفى تلك الأثناء صرحت وزيرة الإعلام الباكستانية فردوس عاشق أوان أن هجوم السبت سيؤجج المشاعر المعادية للأمريكيين باكستان، وقالت "إن هجمات حلف الأطلسي تنتهك سيادتنا، وباكستان والمجتمع الباكستاني لن يتحمل ذلك".

وكان السفير الباكستاني في الولايات المتحدة حسين حقاني قد أجبر هذا الأسبوع على ترك منصبه بعد اتهامه بطلب دعم الأمريكيين لكبح جماح المؤسسة العسكرية الباكستانية النافذة عقب الغارة التي أسفرت عن قتل بن لادن. وعينت النائبة التابعة للحزب الحاكم شيري رحمان، وهى حقوقية ليبرالية، خلفا له في المنصب، إلا أنها لم تتول بعد مهام منصبها رسميا في واشنطن. وخلال محادثات شهدتها أسلام أباد الشهر الماضي، ناشدت وزيرة الخارجية الأمريكية كلينتون باكستان التحرك
"في غضون أيام أو أسابيع" للقضاء على الملاذات الآمنة للمسلحين فيها وتشجيع طالبان على الانخراط في محادثات سلام.

اليوم السابع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almosare.yoo7.com
 
هيلاري كلينتون تحاول احتواء غضب إسلام أباد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الأبطال :: الطب ( عام ورياضي ) :: هل تعلم :: هـــل تعـــلــم والأخبار العالمية-
انتقل الى: