الأبطال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وكل عام وأنتم بألف خير مرحباً بالجميع لزيارة منتدانا

الأبطال

القرآن الكــريم / المكتبة الإسلامية / طب رياضي / التغذية والصـحة / برامج تدريب ـ تخسيس ـ ثقافة رياضية / ثقافة عامة
 
البوابةالرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مخترع الانتـــر نت هو :-تيم بير نرز لى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الكابتن / يحيى يحيى طـــه
Admin


عدد المساهمات : 2591
تاريخ التسجيل : 24/04/2008

مُساهمةموضوع: مخترع الانتـــر نت هو :-تيم بير نرز لى   الأربعاء سبتمبر 28, 2011 4:32 pm


مخترع الانتـــر نت هو :-تيم بير نرز لى
إيجابيات شبكة الإنترنت
1 / سرعة نقل وتمرير المعلومات:
أكثر الخدمات استعمالاً في شبكة الإنترنت هي خدمة البريد الالكتروني التي تسمح لكل من له عنوان بريدي على الشبكة بأن يبعث ويستقبل رسائل بواسطة البريد الالكتروني (طيبي، 1997 ). حسنات البريد الالكتروني تكمن في الدمج بين سرعة نقل الرسائل والسعر الباهظ، وكذلك في إمكانية بعث نفس الرسالة إلى مجموعة كبيرة من الناس، يمكن أن يتعدى عددهم مئات وآلاف الأشخاص (هذا الشيء يمكن تنفيذه عن طريق إعطاء هؤلاء الأشخاص اسم مجموعة ومن ثم بعث الرسالة إلى هذه المجموعة.
هذه الإمكانيات تساعد بالطبع في بعث الرسائل إلى كمية كبيرة من العناوين بسرعة لا مثيل لها، شركات كثيرة تستخدم هذه الإمكانيات لأهداف الدعاية، حيث تبعث بالرسائل لكل عنوان تحصل عليه من المستخدمين وقت التصفح دون أن تأخذ الإذن لذلك، من هنا نتج مصطلح البريد غير الصالح (SPAM) وهو البريد المبعوث منقبل الشركات لأهداف التسويق والدعاية دون أن يطلب المستخدم الحصول على مثلهذا البريد [في الولايات المتحدة تعدى عدد الرسائل المبعوثة بواسطة البريد الالكتروني عدد الرسائل المبعوثة بواسطة البريدالعادي. هذه الظاهرة ستظهر بالتأكيد في العديد من الدول الأخرى قريبا مما يشير إلى أهمية البريد الالكتروني في مجال الاتصالات المحوسبة الذي نعيشه اليوم. في جميع الشركات والمؤسسات يستخدم البريد الالكتروني كأداة اتصاليين العاملين في هذه المؤسسات، ولا يوجد أي سبب في عدم استخدامه بشكل ناجح من قبل طلبة ومعلمي المدارس والمعاهد لغرض الاتصال وتبادل المعلومات .
مثال أخر يؤكد إيجابيات الشبكة في سرعة نقل وتمرير المعلومات هوبروتوكول نقل الملفات(FTP: File Transfer Protocol) بين الحواسب المختلفة في الشبكة.
حواسب (FTP) تحتوي على ملفات، يمكن نسخها إلى الحاسوب الشخصي، تدعى هذه العملية بإنزال الملفات (Download)، كذلك يمكن نسخ ملفات من الحاسوب الشخصي إلى الحاسوب (FTP) . أي بالاتجاه الأخر (Upload). هذه العمليات تتم بسرعة كبيرة جداً، حيث يمكن نسخ كميات كبيرة من الملفات بوقت قصير جداً.
2 / بنوك ومجمعات المعلومات:
بنوك ومجمعات المعلومات في شبكة الإنترنت موجودة تقريباً في جميع المجالات وتغطي غالبية المواضيع، فعلى سبيل المثال يمكن الدخول إلى مواقع تحتوي على القرآن الكريم بأكمله والأحاديث النبوية الشريفة في مجمع معلومات والبحث عن الشيء المطلوب وفق أساليب بحث مختلفة (6). كذلك يوجدا لكثير جداً من الموسوعات الضخمة (8 ، 9) والغنية بالمعلومات والقواميس المختلفة والمهمة على شبكة الإنترنت (10) التي يمكن استخدامها بسهولة وبشكل حر، مما يزيد من التساؤل في مدى ضرورة شراء هذه الموسوعات والقواميس كمرجع بيتي. كمية ونوعية المعلومات الموجودة في مجمع معلومات وسهولة استعماله تعتبر من أهم العوامل التي تساعد على نجاح وشهرة هذا المجمع،يمكن استغلال مجمعات المعلومات في العملية التعليمية والتثقيفية فبالمدارس والمعاهد المختلفة بشكل مفيد للطالب
مثال: مجمع ابن خلدون للمواد التعليمية باللغة العربية الذي طور في المعهد الأكاديمي لإعداد المعلمين العرب يعتبر أحد الأمثلة لمجمعات معلومات مفيدة الاستعمال لجمهور الطلبة والمعلمين في المدارس والكليات العربية. عنوان هذا المجمع هو:
3- الإنترنت كحقيبة معلومات شخصية متنقلة مع المستخدم:
يمكن اعتبار الإنترنت حقيبة معلومات شخصية متنقلة مع المستخدم، لأن كل شخص قادر على بناء موقع يتضمن المعلومات التي يريدها ولأنه قادر على الوصول إلى هذا الموقع من كل مكان في العالم ( بالطبع بشرط أن يكون لديها حاسب وخط اتصال.(
كذلك لكل من لديه مكان على حاسوب FTP بإمكانه تخزين الملفات التي يريدها في هذا المجلد ومن ثم الوصول إلى هذه الملفات من أي مكان في العالم وفي أي وقت، وذلك لأن استخدام المعلومات الموجودة في شبكة الإنترنت لايتعلق بالمكان أو الزمان.
مثال: محاضر يسافر إلى مصر لإعطاء محاضرة ويريد أن يستخدم فيها عرضا عن طريق الحاسب، بإمكانه أخذ ملفات معه أو الدخول إلى موقع الإنترنت التابع له أو إلى مجلد الملفات التابع له في الشبكة إل FTP ومن ثم نسخ ملفات العرض إلى الحاسب الموجود في قاعة المحاضرات في مصر.
4- تعدد الوسائط في الشبكة العالمية (www):
الشبكة العنكبوتية العالمية World Wide Web تعتبر أكبر شبكة حاسب من بين الشبكات المكونة لشبكة الإنترنت، تسمح هذه الشبكة بإظهار المعلومات بأشكال مختلفة، أي بوسائط عديدة (نصوص ، صور ، رسومات، صوت الخ)، مما يساعد في نشر المعلومات بشكل واضح وممتع، لذا، فهي تعتبر أشهر شبكة لمستخدمي الإنترنت.
حواسيب هذه الشبكة تستخدم ثلاثة تقنيات حديثة، هي النصوص الفائقة (Hypertext)، بروتوكول لنقل النصوص الفائقة (HTTP: Hypertext Transfer Protocol)، وبرامج التصفح (Browser).
5 / الإنترنت مكتبة لكل شخص:
في الحقيقة يوجد في الإنترنت كتب عديدة وقيمة، يمكن قراءتها وطباعتها عبر الشبكة (أي في وقت التصفح) أو نسخها بأكملها إلى الحاسب الشخصي.إضافة إلى ذلك هناك الجرائد، والمجلات والمقالات في العديد من المجالات التي يمكن الاستفادة منها.
لذا بإمكان كل شخص استخدام الشبكة كمكتبة شخصية له، يستطيع من خلالها الإطلاع على الموضوعات التي يرغبها.
6 / مجموعات الحوار والمحادثة:
يمكن استغلال مجموعات الحوار لتبادل الأفكار مع أشخاص آخرين وأيضاً من أجل طرح الأسئلة على مجموعة خبراء والحصول على مساعدة في المجال المطروح. ويوجد مجموعة حوار مغلقة وأخرى مفتوحة لكل من يريد الاشتراك في الحوار.
أنظمة المحادثة تسمح بالمكاتبة المباشرة وكذلك المحادثة الصوتية والمصورة بين الأشخاص في مواضيع مختلفة، إلا أن الموضوع السائد في أنظمة المحادثة هو التعارف. يمكن استخدام مجموعات الحوار كحلقة دراسية في مجال التعليم
سلبيات شبكة الإنترنت:
مما ذكر أعلاه يتضح أن لشبكة الإنترنت إيجابيات عديدة تساهم جيداً في تطوير طريقة العمل في المجالات المختلفة، هذه الإيجابيات تزيد على السلبيات التي علينا أيضاً أن نعرفها. لذا سنتطرق فيما يلي إلى أبرز سلبيات شبكة الإنترنت.
1 / عدم الرقابة والإباحة:
بالمقابل إلى ما ذكر أعلاه يؤكد ظهور شبكة الإنترنت كنتيجة لتوحيد شبكات عديدة على أن هذه الشبكة عالمية لا تتبع أي دولة، مؤسسة أو شخص، هذه الحقيقة توضح أن نشر المعلومات عبر الشبكة لا يمر على أي نوع من الرقابة. بذلك يكون كل شخص قادراً على نشر ما يريد من المعلومات في موقع خاص به بسرعة وسهولة وحتى بدون أن يدفع مقابلاً لنشر هذا الموقع. لذلك نجد في شبكة الإنترنت الكثير من المواقع غير المقبولة عند الأنظمة الاجتماعية الصالحة، منها مثلا مواقع العنف، مواقع الجنس، مواقع عنصرية وغيرها من المواقع التي يجب أن تكون ممنوعة في مجال التربية والتعليم وبالتأكيد فيجميع المجالات الأخرى، حل هذه المشكلة ليس سهلاً. لذا لا نجد حتى الآن حلولاً ناجحة لها، تسمح باستخدام شبكة الإنترنت في المدارس مثلاً وتمنع فينفس الوقت الطلبة من الوصول إلى هذه المواقع غير المرغوبة.
2 / الإدمان:
الشعور بالحاجة الملحة إلى الإبحار في شبكة الإنترنت يحصل عند الكثير من المستخدمين، هذه الحاجة تعتبر إحدى ظواهر الإدمان على الشبكة. كما أنه يوجد أشخاص مدمنون على التلفاز، ليس غريبا أن نجد أشخاصاً مدمنين على شبكة الإنترنت. بالطبع يصحب الإبحار في شبكة الإنترنت لأوقات طويلة قلة الحركة التي من الممكن أن تؤدي إلى مشاكل جسدية بسبب الجلوس غير الصحي أماما لحاسب أو إلى مشاكل في النظر بسبب الأشعة الناتجة عن الشاشة.
3 / العزلة:
عند العمل في شبكة الإنترنت يجلس المستخدم عادة وحيداً أمام الحاسب،حيث بإمكانه أن يقضي ساعات طويلة تعزله عن المجتمع القريب والبعيد عنه،فالإبحار في الشبكة مصحوب بعزلة معينة عن المجتمع المجاور (العائلة والأصدقاء)، مما قد تؤدي في حالات كثيرة إلى مشاكل أخرى، منها اجتماعية،تتمثل في صعوبة الاتصال والتعامل مع المجتمع المحيط وأخرى نفسية، تتمثل في الانزواء والانطواء على النفس. لذا على الأهل الانتباه لمثل هذه الحالات ومراقبة أولادهم وقت التصفح، لكي لا يتضرر أحد منهم.
4 / الاعتقاد بأن المعلومات على الشبكة دوماً صحيحة:
نلاحظ في كثير من الأحيان أن متصفحي شبكة الإنترنت يعتقدون بأن المعلومات الموجودة على شبكة الإنترنت هي دوماً صحيحة ويمكن الأخذ بهاِ دون التأكد من صحتها ومن صحة مصدرها، هذا الافتراض غير الصحيح، فهناك معلومات خاطئة على الشبكة، ولذا يجب التأكد دوماً من مصدر هذه المعلومات.
5 - نسخ معلومات واستعمالها كأنها شخصية:
حقوق النشر والطباعة على شبكة الإنترنت مازالت غير واضحة تماماُ، كثيراما نرى نسخاً لمعلوماِت ووظائف ومن ثم استعمالها كأنها شخصية، هذه الظاهرة لها أبعاد سلبية، خصوصاً عند انتشارها بين الطلبة، إذ لا يحتاج الطالب لإجهاد نفسه في التفكير وفي حل الوظائف، بل يحاول الوصول إلى الوظائف المحلولة ليسهل على نفسه الطريق.
تأثير الانترنت على المجتمع
التكنولوجيا و البشر هما أساس التنمية البشرية في عصرنا الراهن، و كل منهما يكمل الأخر فبدون البشر لن يكون هناك حاجة للتكنولوجيا.و في غياب التكنولوجيا الحديثة يتعذر الكثير من جهود التنمية الهادفة إلى إسعاد البشر و الارتقاء بحياتهم وتحقيق طموحاتهم في حياة أفضل.فإن الحديث عن التنمية يكون خاليا من المضمون ما لم يقترن برؤية تطبيقية واضحة تربط بين التنمية في مجال التقنيات الحديثة و تنمية المهارات البشرية .
والمجتمع عبارة عن منظومه لها تاريخ ومكان وإفراد لها علاقات مع بعضها وهو كيان معقد , والانترنت هو عبارة عن أداه تخدم المجتمع على حسب احتياجاته فتكون هذه الاحتياجات ايجابية كالبحث في مواقع علمية مفيدة أو سلبية مثل استخدامها في مواقع غير هادفة
فإن الانترنت يساهم مساهمة كبيرة في تحطيم المناعة الأخلاقية لدى مستخدميه
إن الوعي والأخلاق وقوة الوازع الديني لدى مستخدمي الانترنت هي الفيصل في قضية تأثرهم بما تحتويه شبكة الإنترنت.
وأن الرقابة والقوانين التي تصدر بشأن إغلاق المواقع المخلة بالآداب تؤدي إلى تخفيض هذه النسب.
إن الانترنت يسهم إسهاما كبيرا في إضعاف التواصل الاجتماعي مع الأسرة.
وذلك من خلال استهلاك الشخص لمعظم وقته في الجلوس إمام شاشة الإنترنت ولا يقوم بواجباته الأسرية ، مما يؤدي إلى خلافات كبيرة بين الزوجين وعدم قيام الشخص برعاية أسرته والتواصل مع أفراد أسرته, فإذا كان استخدامه للانترنت سلبي,فإنه يؤدي إلى تعلم العنف والسلوك العدواني وضعف التواصل الاجتماعي مع الأسرة، كما أن استعماله من قبل الشخص يجعله يعيش في عالم الخيال أكثر من الواقع كما أن لشبكة الإنترنت انعكاسات لا أخلاقية على الفرد، وتؤثر على الضعف الدراسي, وهذا يؤثر سلبا على المجتمع
أما بالنسبة إلى الاستخدام الايجابي للانترنت من ناحية التعليم فإنه يؤدي إلى فوائد عديدة من أهمها قابلية الحاسوب لأداء دور أي وسيلة تعليمية وتحديث المناهج وتقديم المعلومات بمنظورات مختلفة ومساعدة المعلم وتعليم المعاقين ومراعاة الفروق الفردية, أما من ناحية العمل فأنه يؤدي إلى تخفيض قيمة العقارات نتيجة قيام الشركات الصغيرة باعتماد المنزل مركزا لها، وشبكة إنترنت وسيلة لتقديم خدماتها، إضافة إلى رفع الروح المعنوية، ففي المنزل يكون العامل مرتاحا من عبء الجلوس وراء المكتب طوال فترة العمل، كذلك منع صراعات العمل واستثمار أفضل الوقت وتخفيض تكلفة النقل والوقود والاستهلاك نتيجة عدم الانتقال اليومي للعمل من بيوتهم إلى أماكن العمل والعودة منها، حيث تعاني الكثير من مدن العالم مشاكل النقل اليومي للعمال وما تسببه من تكاليف باهظة في الوقود والآليات ومن تلوث للبيئة ومن ازدحام في ساعات بدء العمل وانتهائه, ومن هنا نلاحظ تأثيرات الانترنت على المجتمع وتختلف هذه التأثيرات باختلاف طريقه استخدام هذه التقنية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almosare.yoo7.com
 
مخترع الانتـــر نت هو :-تيم بير نرز لى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الأبطال :: ثقافة عامة-
انتقل الى: