الأبطال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وكل عام وأنتم بألف خير مرحباً بالجميع لزيارة منتدانا

الأبطال

القرآن الكــريم / المكتبة الإسلامية / طب رياضي / التغذية والصـحة / برامج تدريب ـ تخسيس ـ ثقافة رياضية / ثقافة عامة
 
البوابةالرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مقتل 12 سوريا واقتحام بلدة بدرعا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الكابتن / يحيى يحيى طـــه
Admin


عدد المساهمات : 2591
تاريخ التسجيل : 24/04/2008

مُساهمةموضوع: مقتل 12 سوريا واقتحام بلدة بدرعا    الأحد سبتمبر 04, 2011 9:58 am

مقتل 12 سوريا واقتحام بلدة بدرعا
أفاد ناشطون أن قوات الأمن السورية والشبيحة اقتحموا بلدة أبطع في محافظة درعا الليلة الماضية وشنوا حملة مداهمات واعتقالات، في حين قال اتحاد تنسيقيات الثورة في سوريا إن 12 شخصا قتلوا برصاص الأمن والشبيحة أمس السبت.
وخرجت مظاهرات ليلية في كل من كفر سوسة في دمشق وحرستا والكسوة والزبداني في ريف دمشق، وكذلك في دير بعلبة وبابا عمرو في مدينة حمص.
وأكد ناشطون ومنظمات حقوقية سورية أن قوات الأمن ومليشيات تابعة لنظام الرئيس بشار الأسد قتلت السبت 11 مدنيا في اقتحامات ومطاردات جديدة شملت عدة محافظات، حيث خرج المتظاهرون مجددا بالآلاف هاتفين بإسقاط النظام.
وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، ولجان التنسيق المحلية، إن بعض الضحايا توفوا متأثرين بجراح أصيبوا بها مساء الجمعة وصباح السبت في عدد من المحافظات بينها حمص (وسط) وإدلب (شمال) وريف دمشق.
وكان 23 سوريا قتلوا أمس برصاص قوات الأمن والشبيحة وفقا لاتحاد تنسيقيات الثورة السورية ومنظمات حقوقية محلية، في ما أطلق عليه "جمعة الموت ولا المذلة".
قتل مستمر
وقال اتحاد تنسيقيات الثورة السورية إن أربعة قتلوا وجرح عشرة عندما فتحت قوات الأمن النار على متظاهرين في حي بابا عمرو بمدينة حمص. وتحدث المرصد السوري لحقوق الإنسان من جهته عن مقتل اثنين أثناء اقتحام قوات الأمن والشبيحة حييْ جورة الشياح ودير بعلبة بحمص أيضا.
وأضاف المرصد أن أربعة توفوا في محافظتي حمص وريف دمشق، متأثرين بجراح أصيبوا بها مساء أمس، مشيرا إلى أن شخصا آخر توفي تحت التعذيب، وألقى الأمن بجثته أمام منزل ذويه في بلدة القصير بحمص، وهو ما دفع بالمئات إلى التظاهر.
وأضاف المرصد السوري أن ثلاثة مدنيين قتلوا في عمليات اقتحام لبلدتيْ جيش، ومعرة حرمة بمحافظة إدلب. وقال شاهد عيان للجزيرة في وقت سابق السبت إن القوات السورية تطارد ناشطين في بساتين بريف إدلب القريبة من الحدود مع تركيا.
ووفقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن العمليات الجارية في ريف إدلب -والتي دفعت آلاف السكان إلى النزوح- تستهدف مطلوبين من الناشطين، كما أنها تستهدف المدعي العام لحماة عدنان البكور الذي يرجح أنه يحاول دخول تركيا.
وكان البكور أعلن قبل أيام استقالته من منصبه احتجاجا على عمليات قتل جماعي في حماة، تشمل تصفية 72 سجينا.
وفي سياق العمليات الأمنية المستمرة بلا هوادة، اعتقلت القوات السورية السبت أيمن حمادة نائب رئيس اتحاد الصيادلة العرب وفق ما قالته مصادر للجزيرة.
وبث ناشطون تسجيلا مصورا يظهر طائرة مقاتلة تحلق في سماء بلدة الحولة بريف حمص لترهيب المحتجين، حسب ما قالوه، وتحدثوا في الأثناء عن اشتباك بين الجيش والأمن في مدينة الرستن القريبة.
وكانت القوات السورية بدأت قبل يومين عملية عسكرية في بلدة تلكلخ التي تتبع أيضا لمحافظة حمص. وتحدثت وكالة الأنباء السورية اليوم عن مقتل ثلاثة من أفرد الأمن برصاص "مسلحين" في حمورية وعربين بريف دمشق وتلبيسة بحمص.
مظاهرات تتحدى القمع
ولم تمنع حملات الدهم والاعتقال -التي تخللها إطلاق نيران الرشاشات وفي بعض الأحيان القذائف- خروج مظاهرات كثيرة السبت.
وبث ناشطون على الإنترنت تسجيلات مصورة لمظاهرات مسائية في حمص، وكانت سبقتها بقليل مظاهرة حاشدة شارك فيها 15 ألف شخص.
ونظمت قبل ذلك مظاهرة شارك فيها مئات من أطفال المدينة. وفي وقت سابق السبت، تظاهر ما لا يقل عن 1500 من سكان بلدة القصيرة بحمص بعد رمي الأمن جثمان المواطن الذي كان معتقلا، وتوفي على الأرجح تحت التعذيب.
وفي المحافظة نفسها، تظاهر مساء السبت آلاف من سكان مدينة الرستن، كما أكد ناشطون خروج مظاهرة في حماة بعد الظهر، وكذلك في بلدات بريف دمشق، وفي حي القدم بدمشق نفسها.
إدانة من علماء
من جهة أخرى أدانت مجموعة من علماء الدين في مدينة حلب بشدة ظاهرة الاعتداء من قبل الأمن والشبيحة في سوريا على الحرمات والمقدسات والرموز الدينية.
وشدد العلماء على إدانة شتم الذات الإلهية، وإرغام الآخرين على التلفظ بالكفر، واستهداف رموز إسلامية كبيرة من أمثال الشيخ أسامة الرفاعي.
وطالبوا بمحاسبة مرتكبي هذه الانتهاكات، وتوجهوا بالنداء إلى كل شخص يقوم بمثلها بضرورة التوقف عنها، باعتبارها من الكبائر المحرمة، ولا يجوز التذرع بالوطنية لارتكابها.
وحذر علماء حلب بشدة مما ستجر إليه هذه الاعتداءات من تطرف وردود أفعال.
ووقّع البيانَ أكثرُ من خمسين من كبار علماء حلب، بينهم الدكتور إبراهيم سلقيني, وحمزة شحرور, وأسامة صبّاغ, ومحمد نجيب عطار وغيرهم.


المصدر: الجزيرة + وكالات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almosare.yoo7.com
 
مقتل 12 سوريا واقتحام بلدة بدرعا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الأبطال :: الطب ( عام ورياضي ) :: هل تعلم :: هـــل تعـــلــم والأخبار العالمية-
انتقل الى: