الأبطال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وكل عام وأنتم بألف خير مرحباً بالجميع لزيارة منتدانا

الأبطال

القرآن الكــريم / المكتبة الإسلامية / طب رياضي / التغذية والصـحة / برامج تدريب ـ تخسيس ـ ثقافة رياضية / ثقافة عامة
 
البوابةالرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ملف التوريث.. الذي قتل الجمهوريات وأحيا الممالك والإمارات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الكابتن / يحيى يحيى طـــه
Admin


عدد المساهمات : 2591
تاريخ التسجيل : 24/04/2008

مُساهمةموضوع: ملف التوريث.. الذي قتل الجمهوريات وأحيا الممالك والإمارات    الخميس سبتمبر 01, 2011 4:50 pm


هشام الصادق يكتب: ملف التوريث.. الذي قتل الجمهوريات وأحيا الممالك والإمارات
يجمع علماء الانثروبولوجى على أن مواطني الوطن العربي من المحيط إلى الخليج يسبحون فى فلك واحد تجمعهم لغة واحدة على اختلاف لكناتها.. دين واحد يعم أرجاء المنطقة وعادات وتقاليد متشابهة إلى حد كبير تعود بالأساس إلى الجزيرة العربية التى نقلت عاداتها وتقاليدها مع الإسلام إلى كل ربوع المنطقة.. وأن الاختلافات بين تلك الشعوب ظاهريه وغير جوهرية وتعتبر اختلافات فى التناول ولكن الأصل واحد.. هكذا تقول معظم دراسات الأنثروبولوجي المنشورة على الإنترنت لتلك المنطقة المتسعة المسماة بالوطن العربي.. والحقيقة أن معظم الدارسين وأنا منهم قد استسلمنا لهذه القاعدة، ولم نحاول أبدا أن نحيد عنها، بينما أثبت الربيع العربي الأخير فشل هذه النظرية تماما وتحديدا ملف التوريث فى الحكم الذي كان وما زال هو أساس الحكم فى بلاد المسلمين منذ الدولة الأموية وحتى اليوم.

نجد اليوم سكان اليمن وهم من أصل سكان الجزيرة العربية، كان التوريث هو السبب الرئيسي فى خروجهم على الرئيس عبد الله صالح بينما باقي الجزيرة العربية يعد فيها التوريث أحد أسباب استقرار الحكم، وأهم ركائزه.. وتجد التوريث فى مصر هو الداء الأعظم وكبيرة الكبائر التى خرجت مصر كلها عن بكرة أبيها لرفضه فى ثوره 25 يناير.. بينما جيرانها فى الأردن والسعودية لا يتصورون الحياة، ولا النظام السياسي بدون توريث.. والأغرب أن الشمال الإفريقي الملتهب اليوم فى ليبيا بسبب توغل أبناء القذافي فى الحكم والاتهامات لعائلة بن على التى كانت وقود ثورة تونس وعائله بوتفليقة فى الجزائر.

وتجد التوريث فى المغرب هو أحد أهم أسباب الاستقرار وأحد أهم ركائز التنمية.. الأغرب أن تجد قناة فضائية مثل الجزيرة التى تبذل الغالي والنفيس فى محاربة التوريث تخرج من دوله لا تؤمن بالتوريث فحسب، بل إن كل من هو وزير أو مسئول فى تلك الدولة هو من عائلة الأمير.. فنجد أهم محاربي التوريث نفسه وقد انتقل من التوريث إلى احتكار السلطة.. هذا التناقض الواضح وهذا الشرخ الظاهر بين جناحي الأمة العربية كجمهوريات وممالك أهديه إلى علماء الاجتماع والسياسة والأنثروبولوجي للبحث والتمحيص، ربما وصلت الدراسة إلى ابتداع نظام حكم جديد مستقر وراعٍ للتنمية والمواطن، تتحرك به الدولة الإسلامية خطوات إلى الأمام وتحقق به الريادة على مستوى العالم، لتستعيد أمجاد الدولة الأيوبية، والعثمانية وأمجاد محمد على باشا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almosare.yoo7.com
 
ملف التوريث.. الذي قتل الجمهوريات وأحيا الممالك والإمارات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الأبطال :: الطب ( عام ورياضي ) :: هل تعلم :: هـــل تعـــلــم والأخبار العالمية-
انتقل الى: