الأبطال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وكل عام وأنتم بألف خير مرحباً بالجميع لزيارة منتدانا

الأبطال

القرآن الكــريم / المكتبة الإسلامية / طب رياضي / التغذية والصـحة / برامج تدريب ـ تخسيس ـ ثقافة رياضية / ثقافة عامة
 
البوابةالرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الإسلام في الغرب يسحر ويخيف‏!‏

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الكابتن / يحيى يحيى طـــه
Admin


عدد المساهمات : 2591
تاريخ التسجيل : 24/04/2008

مُساهمةموضوع: الإسلام في الغرب يسحر ويخيف‏!‏    الجمعة أغسطس 26, 2011 10:19 am

كريستوف جورو‏:‏
الإسلام في الغرب يسحر ويخيف‏!‏
باريس من نجاة عبد العليم

في حديث مع كريستوف جورو أحد أعضاء معهد الدراسات الإسلامية العليا الذي أسس المعهد الفرنسي للحضارة الإسلامية بالتعاون مع مسجد ليون.
وهو من المعتنقين للدين الإسلامي منذ أكثر من12 عاما, ليصبح اسمه المسلم عبد القدوس جبريل ركز في حوار خص به الأهرام علي أحوال المسلمين خاصة الجيل الجديد ملقيا الضوء علي الجوانب المشرقة في الدين الإسلامي وموضحا بعض الأسباب المؤدية بالمجتمعات الغربية إلي الإسلاموفوبيا أو التخوف من الإسلام.
يعود تاريخ تأسيس معهد الدراسات الإسلامية العليا إلي30 عاما وبالنسبة للمتحدث فهو يعمل أيضا في مجال العناية بالمسنين بمدينة ليون.. وعن المعهد يقول السيد عبد القدوس جبريل إنه يعمل علي التعريف بالديانة الإسلامية ويحفز علي الحوار بين الثقافات والديانات فضلا عن إسهامته في قضايا الاندماج والنقاش الوطني. ذلك مع المؤسسات الوطنية والدولية والقائمين علي الشئون الدينية والمساجد بفرنسا. ويشارك السيد جبريل في الأنشطة المختلفة التي ينظمها المعهد الفرنسي للحضارة الإسلامية مع مسجد ليون الكبير العزيز علي قلبه ـ حسب تعبيره ـ منذ أن أشهر إسلامية فيه من12 عاما.
وحول أحوال المسلمين في الجنوب الفرنسي وبصفة خاصة الأجيال الناشئة من أبناء المسلمين يقول:
ـ الإسلام في الغرب يسحر ويخيف في نفس الوقت.. ونلاحظ أنه يوما تلو الآخر تزداد الأجيال الناشئة انجذابا من قبل المحيطين بهم ليشهدوا بإيمانهم والقيم التي دعا إليها الإسلام.. والمؤسف أن البعض من هؤلاء الشباب ينغلقون في طوائف متعصبة لا تسمح للحوار مع الآخر المختلف عنهم والحوار بفرنسا أو الغرب بصفة عامة واجب للحفاظ علي تعددية المجتمعات.. والعكس, فهناك فئة أخري من الذين فهموا أن الإيمان ميراث نفيس للقيم لا تقدر بثمن ويوجب إحياؤه وهذا ما يمكنهم من الاندماج في المجتمع دون ازدواجية ولا انفصام في الشخصية.
وبماذا تبرر الانغلاق والتعصب الذي ينكب عليه بعض شرائح الشباب؟
هذه مسألة معقدة نوعا ما لأنني كمن يسأل لماذا الشباب اختار طريق الخطأ بدلا من الحقيقة فالبعض يقع في محاولة لتطبيق التقاليد الخاصة به والبعض الآخر نتيجة للرؤية الفردية وتفسيرات متشددة غالبا ما تبتعد بهم بعيدا عن المجتمع.
هل يحظي المعهد بإقبال لغير المسلمين وان كان فما هي الدوافع من وجهة نظرك؟
بالطبع وبالتوازي مع ما سبق وأسلفناه هناك شريحة أخري من غير المسلمين المهتمين بالإسلام يحرصون علي متابعة وحضور مؤتمرات المعهد الفرنسي للحضارة الإسلامية ومسجد ليون, وعلي سبيل المثال أساهم منذ عدة سنوات في إطار أسبوع التراث الأوروبي الذي يقام في سبتمبر من كل عام بترتيب زيارات منظمة اصطحب فيها الشبان الأوروبيين للتجول ولاكتشاف المعهد الإسلامي وميجد ليون الجميل.
والجدير بالذكر أن مسجد ليون يزاد جذبا للزوار عاما تلو الآخر حيث سجل آخر تعداد الزائرين للمسجد العام الماضي5000 شخص المهتمين يمزيد من التعرف علي الإسلام وثقافته وقيمه فضلا عن التعرف علي رموزه وممارساته.
كيف تتاملون مع الشهر الكريم؟
اعتدنا وضع برنامج من الأنشطة لمسجد ليون خلال شهر رمضان فهناك المؤتمرات المصغرة التي نناقش فيها القضايا التي تؤثر علي القيم الروحية وأهمية الصوم وهناك الدروس الدينية كرحلة روحية اقتداء بالنبي الكريم عليه الصلاة والسلام كما أننا ننتهز الشهر الكريم فرصة لتنظيم لقاءات مع ممثلي الديانات الأخرى لتعزيز الحوار البناء بين المجتمعات وبطبيعة الحال خلال شهر رمضان يتم تنظيم الإفطار ثم التراويح وإعطاء مزيد من الوقت للعبادة وصلاة الجماعة.
وشهر رمضان من كل عام فرصة جديدة وفريدة لتعميق الإيمان والروحانيات وتعزيز العلاقة مابين العبد وربه ويأتي هذا العام بصفة شخصية متميزة لان ابنتي البالغة من العمر5 سنوات بدأت طرح تساؤلات من تلك التي يجب علي كل والد أن يجيبها بطريقة تنويرية تنمي لديه حب المزيد من المعرفة عن الإسلام.
مارؤيتكم للحادث المروع الذي تعرض له المواطنون في النرويج تحت ستار الإسلاموفوبيا؟
بالطبع قد صدمت من الجنون الإجرامي لمنفذ العملي متمنيا أن لا تتكرر مثل هذه الحوادث الإرهابية لا في الشرق ولا الغرب. ومع ذلك يأتي الحادث ليزيد التأكيد علي أن التخوف من الإسلام متأصل في الغرب ويبدو أن الأزمة الحقيقية في التخوف من الإسلام هي نتاج للجهل به. وعلاج هذه الظاهرة المرضية لم يكن من خلال السياسات أو إقامة دعاوي قضائية ضدها فحسب بل بمزيد من نقل المعلومات الصحيحة للناس عن الإسلام وكسر الحواجز النمطية المتحاملة عليه. ومن أجل التصدي لذلك لابد من إعطاء صوته للمسلمين الأوروبيين وإظهار واقع أكثرية المسلمين المسالمين الذين ينبغي لهم أن يعيشوا إيمانهم ويتصرفوا بالسلوك المتوازن والحكمة والإحسان مما يؤدي إلي الانسجام في المجتمع واحترام اختلافاته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almosare.yoo7.com
 
الإسلام في الغرب يسحر ويخيف‏!‏
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الأبطال :: الفئة الأولى :: المكتبة الإسلامية-
انتقل الى: