الأبطال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وكل عام وأنتم بألف خير مرحباً بالجميع لزيارة منتدانا

الأبطال

القرآن الكــريم / المكتبة الإسلامية / طب رياضي / التغذية والصـحة / برامج تدريب ـ تخسيس ـ ثقافة رياضية / ثقافة عامة
 
البوابةالرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المطالبة بتعديل بنود معاهدة السلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الكابتن / يحيى يحيى طـــه
Admin


عدد المساهمات : 2591
تاريخ التسجيل : 24/04/2008

مُساهمةموضوع: المطالبة بتعديل بنود معاهدة السلام    الأربعاء أغسطس 24, 2011 5:22 pm

خبراء قانون دولي‏:‏ من حق مصر
المطالبة بتعديل بنود معاهدة السلام
كتب ـ محمد عثمان‏:‏
حذر خبراء القانون الدولي والدبلوماسيون من سيناريو استدراج مصر الي حرب علي غرار ما حدث في عام ‏1976‏ عندما أغلق الرئيس الراحل جمال عبد الناصر خليج العقبة.
وقالوا إن بعض مطالب القوي السياسية معقولة لكن هناك مطالب تتنافي مع التزامات مصر الدولية. وأكدوا في تصريحات لـ الأهرام أن من حق مصر المطالبة بتعديل بنود معاهدة السلام مع إسرائيل والمشاركة في التحقيقات بشأن الجريمة الإسرائيلية ضد القوات المصرية في سيناء, ولكن ليس من حقها منع السفن الإسرائيلية من عبور قناة السويس, كما أنها مسئولة مسئولية كاملة عن حماية السفارات الأجنبية.
كان عدد من القوي والرموز السياسية, من بينهم ستة أحزاب, وأربعة مرشحين للرئاسة حددوا ثمانية مطالب لتسليمها للمجلس العسكري وهي: سحب السفير المصري من تل أبيب فورا, وطرد السفير الإسرائيلي في القاهرة, ومنع الأسطول العسكري الإسرائيلي من المرور في قناة السويس, ودخول قوات مصرية إضافية مزودة بسلاح متطور يضمن سيادة مصرية غير منقوصة علي أرض سيناء, وتسليم قتلة الشهداء المصريين للسلطات المصرية لمحاكمتهم أمام المحاكم المصرية, وإبلاغ مجلس الأمن باختراق الحدود وقتل الشهداء, والمطالبة بمحاكمة المسئولين الإسرائيليين عن اتخاذ قرار الاعتداء.
وقال الدكتور فؤاد عبد المنعم رياض أستاذ القانون الدولي والقاضي السابق في محكمة جرائم الحرب الدولية بشأن يوغوسلافيا في تصريحات للأهرام إن عدم استجابة إسرائيل لمطلب تشكيل لجنة مشتركة للتحقيق سوف يكون لتأكيد أن الإسرائيليين معتدون وبذلك يرتكبون مخالفة.
وأوضح أنه إذا ثبت أن الحادث تم عمدا فمن حق مصر المطالبة بعقاب مرتكبيه ورؤسائهم ولكن لا يمكن المطالبة بتسليمهم لأنه ليست هناك دولة تسلم رعاياها وإذا كان الحادث غير مقصود فمن حق مصر المطالبة بالاعتذار والتعويض مشيرا الي أن الإسرائيليين بادروا بإعلان الأسف الذي يحمل معني الاعتذار.
وحذر من أن إغلاق الملاحة في القناة في وجه إسرائيل يعد نذيرا للدخول في نزاع دولي ويجب أن نحتاط لذلك قائلا: لا أستبعد أن تضع إسرائيل لنا مصيدة تدفعنا الي الهياج والانفعال والقيام بعمل استفزازي يحرمه القانون الدولي ويعطيها ذريعة لاحتلال سيناء التي طلعت من عينهم, مضيفا أن أي تصعيد غير قانوني يفيد الإسرائيليين الذين تحكمهم حكومة متطرفة. وقال إن هناك اتفاقية القسطنطينية التي تحكم المرور في قناة السويس وتحرم منع السفن من المرور في القناة إلا في حالة أن تكون الدولة في حالة حرب, مشيرا الي أننا لومنعنا المرور في القناة نرتكب بذلك خطأ قانونيا نعاقب عليه ويمكن أن يكون ذريعة للعدوان علينا مثلما حدث عندما أغلق الرئيس الراحل جمال عبد الناصر مضيق العقبة أمام الملاحة الإسرائيلية في عام.1967ووصف رياض الوضع الحالي علي الحدود مع إسرائيل بأنه مهزلة, حيث نلقي للموت قوات لا يتجاوز عددها750 فردا علي مساحة220 كيلومترا, وقال إن زيادة عدد القوات تتطلب اتفاق الطرفين. وأوضح أنه وفقا لقانون فيينا للمعاهدات لسنة1969 فإنها تتعدل إذا تغيرت الظروف شرط أن يكون التغيير جوهريا ولم يحدث بفعل الدولة المطالبة بالتغيير وقد حدث التغيير في مصر متمثلا في الثورة.
قلبي مع مطالب الثوار وعقلي يرفضها كان ذلك تعليق الدكتورة عائشة راتب أستاذة القانون الدولي والوزيرة والسفيرة السابقة وهي جار سكن للسفارة الإسرائيلية التي كانت مسرح التظاهرات وأعجبتها إزالة الحواجز من شارع ابن مالك, لكنها لم توافق علي إزالة العلم رغم أنها تؤيد ذلك بقلبها.
وقالت لا يجوز بأي حال التعرض لسفارات الدول والدولة مسئولة مسئولية كاملة عن الأمن بالنسبة للسفارات والجاليات الأجنبية فهو أمر غير مقبول ونحن نحب ألا يحدث ذلك لسفاراتنا.
وقالت إن الشعب المصري الذي قام بثورة ممتازة في25 يناير لا يجب أن يأخذ الأمور بأيديه وأن هناك قناة متمثلة في وزارة الخارجية يتم التوجه إليها وأن طرد السفير الإسرائيلي سوف يستتبع طرد السفير المصري. وأضافت أنها تتمني اليوم قبل الغد زيادة عدد القوات المصرية في سيناء ولكننا ربطنا أنفسنا باتفاقية تعديلها يتم بالاتفاق. ويطرح السفير الدكتور محمد شاكر رئيس المجلس المصري للشئون الخارجية البدائل المتاحة لتعامل مصر مع المشكلة ومن بينها سحب السفير المصري في إسرائيل وطرد السفير الإسرائيلي وطلب تعويضات للضحايا وتجميد التعاون. ويضيف أن إسرائيل خرقت المعاهدة بدخولها الأراضي المصرية وارتكابها جرائم قتل مما يعطي مصر الحق في اللجوء الي مجلس الأمن.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almosare.yoo7.com
 
المطالبة بتعديل بنود معاهدة السلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الأبطال :: الطب ( عام ورياضي ) :: هل تعلم :: هـــل تعـــلــم والأخبار العالمية-
انتقل الى: