الأبطال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وكل عام وأنتم بألف خير مرحباً بالجميع لزيارة منتدانا

الأبطال

القرآن الكــريم / المكتبة الإسلامية / طب رياضي / التغذية والصـحة / برامج تدريب ـ تخسيس ـ ثقافة رياضية / ثقافة عامة
 
البوابةالرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التقويم في التربية الرياضية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الكابتن / يحيى يحيى طـــه
Admin


عدد المساهمات : 2591
تاريخ التسجيل : 24/04/2008

مُساهمةموضوع: التقويم في التربية الرياضية    الجمعة أغسطس 12, 2011 6:41 pm


التقويم : يذكر كمال عبد الحميد إسماعيل ومحمد نصر رضوان (1994) أنه قد أظهرت الوثائق التاريخية أن بعض نظم التقويم كانت تستخدم منذ العصور القديمة ، فقد استخدمت الصين لأول مرة عام 2200 قبل الميلاد (ق.م.) نظام الاختبارات التنافسية Competitive Examinations فى الخدمة المدنية فى الحكومة ، وكان إمبراطور الصين يقوم باختبار موظفيه مرة كل ثلاث سنوات للتحقق من لياقتهم للسماح لهم بالاستمرار فى وظائفهم أو فصلهم منه . وترجع البدايات الحقيقية للاهتمام بالتقويم فى العصر الحديث إلى عام 1900 ميلادي ( م ) ، عندما لفت ثورندايك Thorndike الأنظار إلى ضرورة الاهتمام بالأساليب الفنية المناسبة لتقويم التغيرات التى تحدث فى سلوك المتعلم ، كما نادى لأول مرة بضرورة استخدام أهداف وأغراض البرامج التربوية Educational Programs فى التقويم ، وقد أحدثت الأفكار التى طرحها ثورندايك فى مستهل القرن التاسع عشر تأثيراً كبيراً على الوسائل والطرق الفنية للتقويم Evaluation Methodology ، حيث بدأ الاهتمام بفحص البرامج التربوية القائمة ومراجعاتها بغرض إعداد البرامج التى يمكن الاعتماد عليها ، وذلك من خلال التعامل مع العديد من المؤسسات التربوية فى الولايات المتحدة الأمريكية . وجاء عن عمر بن الخطاب عندما تولى أمر المسلمين خطب فيهم قائلاً : " من وجد منكم في اعوجاجاً فليقومه بسيفه " ، فرد عليه أحد السامعين " والله يا عمر لو علمنا فيك اعوجاجاً لقومناه بسيوفنا " . ( 11 : 17، 18 ) من الكلمات التى شغلت الباحثين والعامة فى السنوات الأخيرة كلمة تقويم وهى لا تزال تدل على المعنى المراد منها أم الأصح أن تستخدم كلمة التقييم والتي أصبحت أخف على الألسنة وأوسع فى الانتشار ؟ ، وهل مصدر الخلاف هو الجزء الثلاثي للكلمة وهو قوم ومنه تصاغ كلمة قيمة تبعاً للقاعدة العرفية فى اللغة العربية والتي ترى أن الواو إذا وقعت ساكنة بعد صرف مكسور قيلت ياء لتتناسب الكسرة ، إلا أن القاعدة العامة فى الاشتقاق بالنسبة لمثل هذه اللكمة هو العودة إلى أصل الحروف فى الثلاثي . لكن لوحظ أن بعض العرب أهملوا النظر إلى أصل الحرف فى الجزء الثلاثي ونظروا إلى حالته الراهنة بعد إبداله فى الكلمة وهذا ما يسميه المحدثين الاشتقاق من مشتق وفقاً للغموض وإزالة اللبس ، ومن هذه القاعدة أجاز مجمع اللغة العربية بالقاهرة أن يقُل قيّمتُ الشيء بمعنى حددت قيمته وذلك للتفرقة وإزالة اللبس بين هذا المعنى وبين قومته بمعنى عدلته وجعلته قويماً أو مستقيماً . وهكذا وجد فى لغتنا المعاصرة كلمتين صحيحتين فصيحتين ووجدهما على هذا النحو يمكن أن يحل لنا مشكلة التداخل فى المعنى والخلط فى الاستخدام حيث نجد لكمتين هما Valuation ، وفى رأينا أفضل ترجمة لها الآن هي التقييم واللكمة الأخرى هي Evaluation وأفضل ترجمة لها لكمتنا التقليدية المعتادة التقويم فالأولى لا تتجاوز معنى تحديد القيمة أو القدر أما الثانية ففيها هذا المعنى بالإضافة إلى معاني التعديل والتحسين والتطوير . ( 9 : 10 ) كما قد لوحظ أن التعدد والتنوع فى تفسير كلمة التقويم لا يقتصر فقط على لغتنا العربية ، وإنما يتعداها إلى اللغات الأجنبية ، فقد وجدنا فى اللغة الإنجليزية - على سبيل المثال لا الحصر - أنه توجد بعض الكلمات التى ترتبط ضمناً أو صراحة بكلمة تقويم هي : تثمين Appraisement ، جدوى Feasibility ، متابعةFollow -Up ، مراقبة Monitoring ، تقدير Estimation ، تقدير Appreciation ، تقدير Assessment ، تقييم Valuation ، تقويم Evaluation . وقد ورد فى قاموس وبستر Webster وقاموس أكسفورد Oxford ، أن كلمة تقويم Evaluation جاءت من كلمة Evaluate ، بمعنى تحديد قيمة أو كم الشيء ، والتعبير عن هذه القيمة عددياً ، وأن أصل الكلمة جاء من Value بمعنى قيمة ، كما ورد فى قاموس Grolier أن كلمة Evaluate تعنى تحديد قيمة الشيء ، كما تعنى الاختبار أو الفحص أو التقدير ، لإصدار حكم تقويمي ، فقد قُوَّم evaluated أفلاطون Plato مثلاً : كواحد من أعظم الفلاسفة فى تاريخ العالم ، وقُوِّم وليام شكسبير W. Shakespeare على أنه أعظم الشعراء الإنجليز بلا استثناء . ومن الملاحظ أنه يوجد خلط فى استخدام كلمة تقويم Evaluation وكلمة تقييم Valuation ، ونحن نوافق بداية على صحة ترجمة كل من الكلمتين إلى اللغة العربية ، ولكننا نرى أن هناك فرقاً بين معنى الكلمتين ، وحتى يزول اللبس فى استخدام الكلمتين نوضح الآتي : كلمة التقييم ترمى إلى التشخيص فقط ، فى حين ترمى كلمة التقويم إلى التشخيص والإصلاح والتحسين والتطوير . يركز التقييم على جانب واحد فقط ، فى حين يتميز التقويم بأنه قد يركز على جانب واحد معين ، ولكنه فى معظم الحالات يكون شاملاً لعدد من الجوانب المختلفة . ( 11 : 18 - 20 ) ولذا يعد التقويم جزءاً هاماً لأي عملية تربوية أو تعليمية فهو أمر طبيعي يسعى إليه الفرد إذا قام بنوع من أنواع النشاط ليعرف مدى نجاحه أو فشله فيما قام به وإلى أي مدى أدى هذا النجاح أو الفضل إلى إحداث تغيير فى السلوك وفيما اكتسبه من مهارات . ويرى الباحث أن المربين الرياضيين يهتمون بشكل خاص بالتقويم لأنهم يريدون من حين لآخر معرفة نتائج مجهودهم فى التدريب فهم يميلون دائماً إلى معرفة نوع وطبيعة ومقدار التغيرات التى تحدث نتيجة لعمليتين التعلم والتدريس والتي يمكن أن تدل عليها كثير من مظاهر الأداء أو السلوك ورغم تعدد مجالات التربية الرياضية وكثرتها إلا أن التقويم قد طرقها جميعاً دون استثناء فصبغها بالصبغة العلمية التى هيئه لها الطريق السليم للتقدم والرقى . ويشير كمال عبد الحميد إسماعيل ومحمد نصر الدين رضوان (1994) إلى أن الأهمية الحقيقية للتقويم تكمن فيما يعقبه من عمليات المتابعة بعد إجراء المقارنات المختلفة للبيانات المتجمعة ، فقد يعاد النظر فى الأغراض التعليمية ، أو فى البرامج الموضوعة ، أو فى الإمكانيات ، أو فى القيادات القائمة وما إلى ذلك من متغيرات من أجل تصحيح مسار ما يتم تقويمه وجعله أكثر كفاءة وفعالية. ويعرف كمال درويش ومحمد الحماحمي وسهير المهندس (1996) التقويم نقلاً عن ألكن Alkin أن التقويم هو عملية التحقق من صحة أبعاد قرار معين ، أو انتقاء معلومات وتجميع وتحليل وتفسير بيانات بغرض الحكم على قرارات أو انتقاء أفضلها وأكثرها مناسبة للموقف . كما يعرفوه نقلاً عن فؤاد سليمان قلادة " أن عملية التقويم هي إصدار حكم على مدى تحقيق الأهداف المراد بلوغها ، وأن عملية التقويم تتضمن : - تجميع المعلومات المناسبة ، القياس Measurement . - الحكم على قيمة تلك المعلومات وفقاً لبعض المستويات . - اتخاذ قرارات مبنية على تلك المعلومات . ( 10 : 297 ، 298 ) ومن خلال الرجوع إلى آراء العلماء والمراجع العلمية الأجنبية وجد الباحث أن هناك العديد من التعريفات لمصطلح التقويم سوف يقوم الباحث بعرضها وتحليلها وهى كما يلي : يعرف ويلر Wheeler(1967) التقويم بأنه عملية Process تبدأ بمقدمات وتنتهي بإستخلاصات عن العمل الذي نقوم به ، هذه الإستخلاصات تتضمن من وجهة نظر ويلر إصدار القرارات Decisions بالرجوع إلى بعض المحكات . ( 27 ) يشرح ألكن Alkin (1970) التقويم على أنه : " عملية تضمن جمع وتحليل المعلومات بغرض كتابة تقرير مختصر عنها يمكن الإفادة منه فى اتخاذ القرارات المناسبة والاختيار من بين البدائل المتاحة " . ( 20 ) يعرف جونسون و نيلسون Jognson and Nelson (1979) التقويم بأنه " تلك العملية التى تعطى معنى لنتائج القياس ، وذلك عن طريق الحكم على هذه النتائج باستخدام بعض المحكات أو المعايير Norms ". ( 24 ) يبين أندروز Andrews (1979) أن التقويم هو " تلك العملية التى عن طريقها نعطى درجات Points ، أو معايير ذات دلالات خاصة بالنسبة للبيانات المتجمعة من تطبيق وسائل القياس المستخدمة " . ( 21 ) يعرف بومجارتنر وجاكسون Baumgortner and Jackson )1975) التقويم إجرائياً بأنه عملية تتضمن ثلاث خطوات رئيسية كبيرة هي : - الخطوة الأولى : جمع البيانات اللازمة باستخدام الوسائل المناسبة . -
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almosare.yoo7.com
 
التقويم في التربية الرياضية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الأبطال :: ثقافة عامة :: التربيـة الرياضيـــة-
انتقل الى: