الأبطال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وكل عام وأنتم بألف خير مرحباً بالجميع لزيارة منتدانا

الأبطال

القرآن الكــريم / المكتبة الإسلامية / طب رياضي / التغذية والصـحة / برامج تدريب ـ تخسيس ـ ثقافة رياضية / ثقافة عامة
 
البوابةالرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حتى آخر لحظة! علي عبد الله صالح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الكابتن / يحيى يحيى طـــه
Admin


عدد المساهمات : 2591
تاريخ التسجيل : 24/04/2008

مُساهمةموضوع: حتى آخر لحظة! علي عبد الله صالح   الأحد يوليو 31, 2011 9:28 am

أحمد الغـر يكتب: حتى آخر لحظة!
على بن صالح

رغم أنها جمهوريات، أو على الأقل كما يستطيع القاصي والداني أن يعرف عنها أنها جمهوريات عند قراءة دساتيرها، تصر الأنظمة الحاكمة للجمهوريات العربية على كونها مليكه أكثر من الممالك، وإمارات أكثر من غيرها من دول الأمراء، هكذا شاءت الظروف أو ربما تحت وطأة القمع والقهر استطاعت الأنظمة الحاكمة للجمهوريات العربية أن تبقى قابعة على عروشها لعقود، وما كان لأحد أن ينزع الحكم من يد أحد منهم ومن بعدهم أبناؤهم وأحفادهم لولا صحوة لشباب الأمة العربية، جاءت كنتيجة طبيعية لعقود من الكبت والصبر على فساد مجموعة من الطغاة لطالما وصفتهم الصحف القومية بأنهم قادة أبطال وزعماء أبطال!
فى بلاد اليمن السعيد، أو هكذا كانت تُوصف فى ماضيها المزدهر، قصة أخرى لحكاية شعب صنع ثورته ليقضى على براثن الحكم الفاسد وبقتل مشروع توريث كان التخطيط له يتم على قدم وساق، خرج الشعب اليمنى يطالب بكرامة وحرية ولقمة عيش كريمة، خصوصا وأنه يرى من حوله بلدان عربية مماثلة استطاعت أن تسقط أنظمتها الفاسدة، خرج الشعب مسالماً رغم كون السلاح فى يد الجميع، إلا أن الشعب أرادها ثورة بيضاء حتى لا تفسد بياض الربيع العربي، وربما هذا ما كان يريده ثوار ليبيا أيضا لولا جنون القذافي الذي فرض عليهم حمل السلاح للدفاع عن النفس أولا والتخلص من مرتزقته وكتائبه التى لا ترحم ثانيا، لكن داء اليمن هو رئيس يريد أن يبقى فى الحكم إلى آخر لحظة من عمره، رغم أنه هو نفسه من خرج أكثر من مرة ليعلن أن الحفاظ على اليمن ووحدته هي أسمى وأهم واجباته التى وهب حياته لها، فكيف سيحقق ذلك إذا كان بقاؤه فى الحكم هو لب المشكلة التى قد تؤدى باليمن وبشعبه على حد السواء؟!
فقبل عدة أشهر كانت عملية الإعداد والتجهيز لتعديل دستوري يسمح لعلى عبد الله صالح للترشح لولاية جديدة فى 2013 تتم بخطى ثابتة، هو ذاته الذي دخل فى حرب مع الحوثيين أوقعت البلاد فى كمين الطائفية فقط إرضاءً لأمريكا، كما أن إدارته الاقتصادية الفاشلة هي أصابت الاقتصاد اليمنى بحالة من الكساد جعلت أعدادا كبيرة من اليمنيين تطالب بالانفصال عن اليمن الأم فيما يعرف بالحراك الجنوبي، هذا غير مصائب أخرى كثيرة ربما لم يكشف عنها النقاب بعد، إذن ما الذي يغرى شعب اليمن فى القبول ببقاء صالح فى منصبه حتى آخر نفس؟! يقول صالح إنه جاء فى منصبه بالشرعية، عن أي شرعية يتحدث الرجل؟! إنها شرعية التزوير والتدليس وتغيير إرادة الشعب وتطويعها لخدمة مصالحها فقط، يقول صالح إنه مصمم على البقاء فى السلطة حماية لليمن من الخراب والضياع والوقوع فى قبضة الإرهاب، وكأنه يحكم على من سيأتي من بعده فى السلطة بأنه سيترك البلاد لتضييع أكثر مما هي عليه! أنا شخصياً أعتقد أنه فى حالة عودة صالح من السعودية إلى اليمن فإن هذا يعنى إما حرب أهلية داخلية فى اليمن سيكون حتما من نتائجها إهدار دماء الكثير بين من أبناء اليمن، والوقوع فريسة لخلايا الإرهاب وربما تفتيت بلد عربي جديد بعد تفتيت السودان منذ أسابيع، هذا كله لأن بقاء الطغاة على عروشهم ترسخ فى عقليتهم كونهم من الملوك أو ربما منزلين من السماء وتغييرهم أو التخلي عنهم هو ضربٌ من الجنون.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almosare.yoo7.com
 
حتى آخر لحظة! علي عبد الله صالح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الأبطال :: الطب ( عام ورياضي ) :: هل تعلم :: هـــل تعـــلــم والأخبار العالمية-
انتقل الى: