الأبطال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وكل عام وأنتم بألف خير مرحباً بالجميع لزيارة منتدانا

الأبطال

القرآن الكــريم / المكتبة الإسلامية / طب رياضي / التغذية والصـحة / برامج تدريب ـ تخسيس ـ ثقافة رياضية / ثقافة عامة
 
البوابةالرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 جوبا لم تنم من الفرحة واستمرت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الكابتن / يحيى يحيى طـــه
Admin


عدد المساهمات : 2591
تاريخ التسجيل : 24/04/2008

مُساهمةموضوع: جوبا لم تنم من الفرحة واستمرت    الإثنين يوليو 11, 2011 6:54 am

جوبا لم تنم من الفرحة واستمرت

الاحتفالات حتى إعلان الاستقلال
رسالة جوبا ـ محمود النوبي وأسماء الحسيني‏:‏
بدأت في جوبا أمس الاحتفالات الرسمية بإعلان جمهورية جنوب السودان لتصبح الدولة الأحدث في أفريقيا والعالم‏.‏ ومثل مصر في الاحتفال وفد برئاسة الدكتور يحيي الجمل نائب رئيس مجلس الوزراء‏
وحضر الاحتفال ثلاثون زعيما أفريقيا فضلا عن مسئولين كبار من مختلف أنحاء العالم احتفالا بإعلان استقلال أحدث بلدان العالم والدولة المستقلة الرابعة والخمسين في القارة الإفريقية.
وقد اعترفت مصر أمس رسميا بقيام دولة جنوب السودان, وذلك اثر إصدار الرئاسة السودانية في الخرطوم بيانا باعتراف جمهورية السودان رسميا بقيام جمهورية جنوب السودان دولة مستقلة ذات سيادة
وتم رفع علم جمهورية جنوب السودان في ساحة ضريح الدكتور جون جارانج بمدينة جوبا أمس ليحل محل العلم السوداني الذي تم تنكيسه إيذانا بإعلان استقلال جمهورية جنوب السودان كدولة مستقلة سارعت للاعتراف بها دولة السودان الشمالي عشية إعلان الاستقلال, و اعترفت بها مصر أيضا ولقيت اعترافا دوليا واسعا من أول لحظة لاستقلالها, وذلك بمشاركة أعداد غفيرة من أبناء الجنوب قدرت بقرابة المليونين, ومشاركة واسعة من ممثلين عن دول العالم ومنظماته.
كما أدي سيلفاكير ميارديت القسم كرئيس لجمهورية جنوب السودان, ووقع علي الدستور الذي أجازه برلمان الجنوب, وذلك بعد ليلة حافلة لم تنم فيها جوبا عاصمة الجنوب وسكانها الذين انخرطوا حتى الصباح في احتفاليات متعددة في شوارع العاصمة ابتهاجا بالوصول إلي هذا اليوم الفاصل في تاريخهم.
وأكد سلفاكير خلال أدائه القسم بأداء مهامه بصدق وبطريقة ديمقراطية في سبيل تحقيق التنمية والرفاهية لشعب الجنوب, وأنه سيعمل علي تعضيد قيم الديمقراطية والحكم الرشيد والحفاظ علي وحدة وعزة شعب الجنوب, كما أكد السيد جيمس واني إيجا رئيس المجلس التشريعي بجنوب السودان أن المجلس المنتخب من شعب جنوب السودان قد أجاز الاستقلال استنادا إلي إرادة الشعب الجنوبي الذي اختار هذا الخيار بأغلبية ساحقة بلغت99% في استفتاء تقرير المصير الذي تم إجراؤه في شهر يناير الماضي من أجل إقامة دولة مستقلة وذات سيادة وإقامة دولة تحترم التنوع وحقوق الإنسان والديمقراطية وتساهم في الاستقرار الإقليمي وتسوية النزاعات بالوسائل السلمية, وقال: إن البرلمان إستصحب في ذلك النضال البطولي لشعب الجنوب من أجل الحرية والعدالة والكرامة الإنسانية والإعتاق السياسي والاقتصادي والمعاناة الكبيرة لشعب الجنوب الناتجة عن النزاع بين شمال السودان وجنوبه, وقد قررنا نتجاوز تلك العقبات بروح جديدة من الأمل وبروح التسامح والتصالح, وقال رئيس البرلمان الجنوبي: إن جمهورية جنوب السودان ستكون دولة متعددة الأعراق والثقافات واللغات والعرقيات, وأن هذا التنوع سيتعايش سلميا في مجتمع علماني تحترم فيه مصالح المواطنين وحرياتهم, وقال: إن جمهورية جنوب السودان ستلتزم بتعزيز العلاقات الأخوية والتعاون مع كل الأمم بما فيها جمهورية السودان, مشيرا إلي الروابط الكبيرة معها.
من جانبه دعا الرئيس الكيني مواي كباكي إلي التعاون بين دولتي شمال السودان وجنوبه وإلي التعايش السلمي بين الدولتين, والذي وصفه بأنه أمر مهم للغاية بالنسبة للمنطقة وما وراءها, ووجه التحية لزعيم الحركة الراحل الدكتور جون جارانج ولشعب الجنوب وللرئيسين عمر البشير وسيلفاكير ميارديت, وقال: إن شعب الجنوب له تطلعات كبيرة للحصول علي الخدمات من حكومة الدولة الوليدة, وبالتالي هناك تحديات متمثلة في البناء الوطني, وناشد كباكي حكومة الشمال دعم الدولة الوليدة حتى توفر الشروط المسبقة للتعايش السلمي, وأكد أن كينيا ستقف إلي جانب دولة جنوب السودان في تعزيز السلم والتنمية والتعاون الاقتصادي.
ومن جانبه أكد رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة رغبة المنظمة الدولية في مواصلة ومساعدة دولة الجنوب في مسيرتها التنموية, ولن تألو جهدا في دعم مسيرة السلام لتمضي إلي نهايتها, وقال: إن دولتي شمال السودان وجنوبه لديهما مصالح وأن الأمم المتحدة علي استعداد لدعمهما في القضايا التي تهم السلام, وناشد المجتمع الدولي تكثيف جهوده لتحسين الأمن ودعم الحكم الديمقراطي وبناء القدرات وتحدث الدكتور رياك مشار نائب رئيس حكومة الجنوب عن الدور البارز الذي لعبه الرئيس السوداني عمر البشير في تحقيق السلام في السودان, ووصفه بأنه رجل عظيم أشرف علي توقيع اتفاقية السلام وتنفيذ بروتوكولاتها بشجاعة, وقال: إن البشير يملك شجاعة هائلة ورؤية ثاقبة ضمنت وصول اتفاقية السلام إلي نهاياتها, وأثبت البشير أنه من خيرة قادة السودان, ودخل التاريخ من أوسع أبوابه كقائد شجاع وحكيم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almosare.yoo7.com
 
جوبا لم تنم من الفرحة واستمرت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الأبطال :: الطب ( عام ورياضي ) :: هل تعلم :: هـــل تعـــلــم والأخبار العالمية-
انتقل الى: